مغربي مدان بالإرهاب لسلطات فرنسا: سأنتحر إن طردت من تراب الجمهورية!

17 أكتوبر 2015 - 15:41

هدد مغربي مهدد بالترحيل من فرنسا، بعد إدانته بالسجن سنة واحدة، في قضية ذات صلة بالإرهاب، بالانتحار في حال تنفيذ القرار ضده.

الشاب المغربي، بحسب رسالة مسربة من داخل السجن، هدد بوضع حد لحياته إذا رحلته السلطات الفرنسية، التي أقام فوق ترابها لأزيد من عشر سنوات دون أن يتمكن من الحصول على جنسيتها، قبل أن يُتهم في قضية إرهاب ويحكم عليه، في الوقت الذي ينفي هو ومحاميه وصديقته صلته بالإرهاب، إلى درجة أن محاميه فريدريك ميشيل أوضح لقناة “FRANCE2” أن موكله بعيد عن الإرهاب، بل كان مخمورا لحظة اعتقاله من طرف السلطات الأمنية.

وكان المغربي يوسف، الذي يبلغ من العمر 27 سنة، يقيم بمدينة “ميند”، وقد قضى في فرنسا أزيد من عشر سنوات، دون أن يتمكن من الحصول على جنسيتها، ليكون مصيره الإبعاد بعد أن يقضي محكوميته، وبموجب القرار الصادر ضده فإنه لن يتمكن من ولوج التواب الفرنسي لسبع سنوات منذ لحظة ترحيله.

وشدد محامي الشاب المغربي على أنه لا علاقة له بالإرهاب، وأنه اعتقل بسبب سبه رجال شرطة حين كان في حالة سكر متقدمة، بحيث خاطبهم بعبارة “داعش”، ليجري التعامل معه بعدها على أساس أنه متطرف، ويصدر حكم ضده، وهو ما أكدته صديقته، التي نفت عن أية ميولات متشددة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.