أخبار غير سارة لمستعملي القطار وباقي وسائل النقل..شبح الزيادة يظهر!

18 أكتوبر 2015 - 17:45

عمدت الحكومة في مشروع القانون مالي لسنة 2016 الى الرفع من الضريبة على القيمة المُضافة TVA لكل وسائل النقل، ومن ضمنها القطار.

الضريبة القديمة كانت في حدود 14%، وصارت الان 20%، وهذا معناه زيادة ب6% في تذاكر القطار والحافلات المخصصة لنقل المواطنين.
اليوم 24 اتصل بإدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية Oncf وسألهم عن رأيهم في هذه الزيادة فلم يخفوا انزعاجهم من انتقال الضريبة على القيمة المُضافة من 14٪ الى 20٪. وقال مسؤول بالشركة، فضلوا عدم ذكر اسمه “كنّا ننتظر من الحكومة ان تخفض من قيمة هذه الضريبة من 14٪ الى 10٪ مادامت توصيات مناظرة إصلاح الضريبة قد نصت على توحيد الضريبة في معدلين لا ثالث لهما 10٪ و 20٪، لكن الفرصة مازالت قائكة في البرلمان لتدارك الامر، وإلا فان المستهلك هو الذي سيدفع الزيادة من جيبه”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Nabil منذ 7 سنوات

Vous voté sur le PJD vous payez votre mauvais choix Ils videront vos poches

فتاح شيخي منذ 7 سنوات

القطار القاتل زادوه الفلوس

hoda منذ 7 سنوات

Hasbya llah w ni3ma wakil 9hrtouna bzyda

mustapha منذ 7 سنوات

هذا ماتبقى لهم.زأدوا في كل شيء حتى في الساعة ولما لا في تذكرة القطأر الذي يفضل المغاربة السفر على متنه.وهي الطبقة المتوسطة والكادحة التي لا تمتلك سيارة.وا اسفاه.حسبي الله ونعم الوكيل.

tarik منذ 7 سنوات

wa cha3eb mamesaw9ech li ziyada ka anaho arena cha3eb

hassan منذ 7 سنوات

Safi kahlouha iladarouhkak

ABDELHAK TAYFI منذ 7 سنوات

Voila, les choses commencent à apparaitre avec les astuces que ce gouvernement n'a pas voulu le faire savoir avant les éléctions passées, ils ont droit, le peuple l'avait soutenu pour venir en son assistance et son aide , mais malheureusement que l'inquiètude et le désepoir nous tuent, ils subventionnent certains par l'argent du peuple et pas de leur argent, on a marre de cette politique qui appauvrit le peuple qui est au seuil de la misère, eux , à chacun plusieurs voitures, ils ne prennent jamais les moyens de transport en commun, vous pousser ce peuple au suicide, ses forces sont épuisées , Dieu est le seul à connaitre sa souffrance. On a marre de cette politique............

احمد روان منذ 7 سنوات

الضغط يولد الانفجار ( زيد ضغط وعاود ضغط).

مقهور منذ 7 سنوات

كلام صحيح المتضرر الاكبر في زيادة الضريبة هو المواطن وليس شركات النقل كلما زادت الضريبة زاد ثمن التدكرة شيء عادي. ومن هنا يجب بان نستوعب الامر نحن الفريسة وليس الشركات. الحكومة تستغل الشركات كوسيط لاخد مال الشعب ولفاهم يفهم.

Youned منذ 7 سنوات

مازالت الدولة تنقل كاهل المواطنين بالزيادات كان الله في عون المواطنين الضغفاء

ismail منذ 7 سنوات

و زيدو شويا صاحبي ملموم زقرامة 6 فلمي قليل

Rabii منذ 7 سنوات

Si impossible

RACHIDOFSKY منذ 7 سنوات

....................................C'est très très bien pour notre future économie -

Badr منذ 7 سنوات

النتائج غير سارة هاذا سوف يئذي إلى مشاكل لدول