برلمانيو "البيجيدي" يستعدون لإسقاط "مقلب" صندوق تنمية العالم القروي

23 أكتوبر 2015 - 09:52

لم يستسغ برلمانيو حزب العدالة والتنمية “المقلب” الذي تعرض له رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، على يد وزيره في الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، بخصوص المادة 30 من مشروع قانون المالية، التي نصت على أن وزير الفلاحة والصيد البحري هو الآمر بالصرف في صندوق تنمية العالم القروي، الذي يضم 55 مليار درهم، مما أثار غضب رئيس الحكومة الذي اكتشف الأمر متأخرا.

عبد العزيز أفتاتي، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية وعضو لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، قال، في اتصال مع موقع “اليوم 24″، أن المادة 30 من مشروع قانون المالية سيتم تعديلها، “ولا يمكننا أن نسمح بمرور هذا “الحشو””.

وأوضح أفتاتي أن لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب ستباشر النقاش حول مشروع القانون الثلاثاء المقبل، مبرزا أن نواب حزب العدالة والتنمية لن يكتفوا بطرح التعديل، وإنما سيناقشون خلفيات وأبعاد ما قام به وزير الفلاحة والصيد البحري، الذي ضرب عرض الحائط الدستور والقوانين وكل الأعراف المتعارف عليها، في محاولة منه لخلق حكومة أخرى ثانية تابعة لجهات أخرى.

وأبرز أفتاتي أنه لا بد من مناقشة خلفيات ما قام به أخنوش وقول الحقيقة الكاملة للشعب، مضيفا أن “وزير الفلاحة حاول القيام بحملة في المواقع الإلكترونية للترويج لـ”مظلوميته المزيفة”، وهو ما يستدعي التصدي له في البرلمان وتأكيد زيف ما يروجه”.

 

وأبرز أفتاتي أنه لا بد من مناقشة خلفيات ما قام به أخنوش، وقول الحقيقة الكاملة للشعب. وأضاف أن أخنوش حاول القيام بحملة في المواقع الإلكترونية للترويج لمظلوميته المزيفة، وهو ما يستدعي التصدي إليه في البرلمان، وتأكيد زيف ما يُروجه.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غيور منذ 6 سنوات

اليوم يواجه بنكي ان العفاريت والتماسيح الداخلة معه في الحكومةوالخار جة.

نورالدين منذ 6 سنوات

أول من ضرب الأعراف والقوانين وكسر قواعد الدستور هو حزب العدالة والتنمية حين قبل باخنوش بعدما سلخه من انتمائه السياسي فكان خرقا واضحا لمقتضيات الدستور وكان الاستتناء الوحيد داخل أول حكومة إلى جانب " وزارة الأوقاف" وادا عدنا إلى الوراء نجد أن بن كيران نفسه يشهد لاخنوش بالكفاءة والحنكة في العمل وأن السيد عزيز مرحب به فوق العادة، أما الآن فقد أصبح إنسان مخادع وغير صالح، اتقوا الله فالسيد كان في غنى ، عن السياسة، إلا أنه غرر به انا لا أدافع عن الشخص بل كنت أتمنى أن تحل الأمور بطريقة سلسة وبكتمان إلا أن يعرف رئيس الحكومة كيف ولماذا بعد دالك لرئيس الحكومة الحرية في التصريح للأسف أحيانا تصيب تلقاءيتك السيد بن كيران وأحيانا تخطئ

سياسة البوليميك منذ 6 سنوات

فرعتو لينا راسنا ب55 مليار درهم ، و هي ما تدير حتى طرقان مزيانة ، هل تعلمون أيها الجهلة بأن 1 كيلومتر من الطريق المزدوج يبلغ ثمنه مليار سنتيم ، و بالتالي فالربط بين تازة و الحسيمة يكلف 270 مليار سنتيم يعني 5 في المائة من ميزانية الصندوق المتنازع بشأنه و الذي يمتد العمل به 5 سنوات ،باراكا من البوليميك الخاوي و لعب دور المظلومية

مواطن من تطاون منذ 6 سنوات

وزير الفلاحة أخنوش كثيرا ما نشر عنه أنه يرفض الحصول على راتبه الشهري وذلك لتحسين صورته وسمعته أمام الجمهور المغربي ، غير أننا اليوم اكتشفنا الغرض المبيت لهذه الصورة غير الحقيقية والمزيفة لهذا الرجل الذي يدافع عن مصالحه الاقتصادية فقط. وهنا نسائل أنفسنا ما هي الأغراض الرئيسية التي من ورائها التي دفعت بالوزير أن يكون هو الآمر بالصرف بالنسبة لصندوق تنمية العالم القروي؟ أعتقد أن وزير الفلاحة أراد سحب مسؤولية الآمر بالصرف لأ لا يكون أثر على سمعة حزب العدالة والتنمية علما أن عمر الحكومة الحالية قصير فمن الضروري اضعاف الآثار الايجابية لعمل الحكومة حتى تعطي ثمارها في الانتخابات التشريعية القادمة خاصة في العالم القروي الذي بدأ مواطنوه يعطون أصواتهم لحزب العدالة والتنمية.

طارق منذ 6 سنوات

كل الطرق تؤدي في اتجاه محاربة البيجيدي ،حتى ولو كان الخاسر الأول هو الوطن ،من حيث لا يدرون يحابون أنفسهم ،يزيدون في رصيد البيجيدي الإنتخابي

لبيب منذ 6 سنوات

العززززززززز لبن كيران ....والي عاداه سرعان ما يفتضح أمره .....إن تنصروا الله ينصركم....واصلوا وموعدنا انتخابات 2016 التي ستعطي -بإذن الله - ما لايقل عن 250 نائب برلماني للعدالة والتنمية....الأغلبية المطلقة والمريحة .....

radouane منذ 6 سنوات

اخنوش بدأ يعمل بالفشوش الخاوي، مرة تدخل لتنصيب الحافظي على جهة سوس، وهذه المرة يساوم رئيس الحكومة على اختصاصه إما ان أكون آمر بالصرف او انصرف من الحكومة، الما والشطابة، مكفاتو المغرب الاخضر لي كون ما شتا كون راه ولا صفر ومع ذلك لم نلمس شيء لدى الفلاح الصغير

جوادد منذ 6 سنوات

على فريق الاغلبية في مجلس النواب التصدي لهذا الفصل من قانون المالية وتعديله بما يتيح لرئيس الحكومة تحمل مسؤولياته. فلا يعقل ان تخصص الحكوم هذا المبلغ الضخم من الاموال ومساهمة جميع الوزرات في تمويله ليستحوذ عليه اخنوش ومن معه ويصبحوا هم الامرين بالصرف وتفويض هذا التخصص لمن يريدون بدون مراقبة ولا محاسبة. اخنوش يريد الظهور بمظهر الرجل التقي الذي لايتقاضى راتبه الشهري من خزينة الدولة في المقابل لايسدد الديون المترتبة عليه ولشركاته والتي تقدر بالملايير. التساؤل الثالث : لمذا لم يتم التدقيق والتمحيص في بنود هذا القانون من طرف الوزير اليزمي المكلف بالميزانية وتنبيه رئيس الحكومة الى هذه التقوليبة. واخيرا يجب ازاحة فوزي لقجع من مديرية الميزانية بوزارة المالية لان هناك ربما حالة التنافي بين هذا المنصب ورئيس الجامعة المغربية لكرة القدم فلايمكن الجمع بين المهمتين.

said saidi منذ 6 سنوات

Bzaf 3likom bach t9adrou lAkhnouch, vous n'êtes que des bavards