توفيق بوعشرين:آش واقع

24 أكتوبر 2015 - 22:30

خلقت افتتاحية «أخبار اليوم»، الصادرة أول أمس الخميس بعنوان: «قوالب الوزراء»، أزمة في المجلس الحكومي الأخير، وبسببها هدد وزير الفلاحة، السيد عزيز أخنوش، بمغادرة الحكومة لأن الثقة أصبحت منعدمة بينه وبين بنكيران، واعتبر الوزير الملياردير أن نشر الخبر حول المادة 30 خرج من رئاسة الحكومة إلى الصحافة… هذا ما أخبرني به وزير في الحكومة، فقلت له : «السيد الوزير، هل تعلم أن ‘‘أخبار اليوم’’ اتصلت برئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، صباح يوم الأربعاء للاستفسار عن سبب تنازله عن صفة الآمر بالصرف في صندوق تنمية العالم القروي، وأنه رفض التعليق على الأمر، كما أنه طلب من هذه الجريدة –في ما يشبه الرجاء- عدم تناول هذا الموضوع، وقال لنا إن مجلسا للحكومة سيعقد يوم الخميس، وهناك سيحل هذا الإشكال البسيط»، على حد قوله. ولما واجهناه بحق المواطنين في معرفة هذا التغير الجذري في الأمر بالصرف في المادة 30 من مشروع القانون المالي والتي تنظم عمل صندوق فيه 55 مليار درهم ستصرف على المشروع الملكي لفك العزلة عن القرى، وبأن أول من أخرج الموضوع إلى الصحافة هو ديوان وزير الفلاحة الذي أعطى تصريحات لموقع فرانكفوني يوم الثلاثاء الماضي وحتى قبل أن يتوصل البرلمان بمشروع القانون المالي، حيث تحدث ديوانه عن وجود ثقة ملكية في وزير الفلاحة هي التي خولته حيازة الآمر بالصرف من يد بنكيران في أهم صندوق للنهوض بالعالم القروي.. لما وضعنا هذه المعطيات أمام السيد رئيس الحكومة قال: «أنتم أحرار، وأنا لا أتدخل في عمل الصحافة، لكني أفضل ألا تنشروا شيئا حتى يُعقد المجلس الحكومي الذي سيبت في هذا الأمر»، وأنهى المكالمة الهاتفية بعبارته الشهيرة: «انتهى الكلام».
قررنا نشر الخبر والتعليق عليه، مع أن رئيس الحكومة طلب منا عدم تناول الموضوع، لسبب بسيط هو أن زمن الصحافي ليس هو زمن السياسي، وأن الإعلام يسعى إلى كشف الحقائق والسياسي يسعى إلى تغطيتها، ولأن هذه الجريدة مستقلة، عكس ما يروجه بعض «المسخرين» من إننا قريبون من الحزب الذي يقود الحكومة في حين أن العكس هو الصحيح، فطيلة أربع سنوات التي قضاها بنكيران في الحكومة لم نوفر نقده، ونقد قراراته عندما يتضح لنا أنه مخطئ أو متهاون في صلاحياته الدستورية، وأنه متردد في اتخاذ قرارات كبيرة، وجل النقد الصحافي الجدي الذي وُجه إلى هذه التجربة الحكومية كان مصدره هذه الجريدة التي تندد بخروقات حقوق الإنسان وبفساد جزء من الإدارة وفي الدفاع عن استقلالية القضاء وغيرها من الموضوعات التي يتجنبها جل مدراء الإعلام في بلادنا، ولهذا كسبت هذه الجريدة مصداقية ومهنية تزعج اليوم غابة المنشورات والمواقع الإلكترونية المخدومة، لهذا قاطعنا بنكيران مرات عدة، واشتكانا، أكثر من مرة، إلى أصدقاء مشتركين، وفي كل مرة كنّا نقول له: «إننا صحافيون لا نقف في خندق المعارضة ولا نقف عند باب الأغلبية، وحقك علينا أن نتحرى في مصادر الأخبار وصدقيتها، وحقنا عليك أن تحترم حرية الرأي والتعبير». ثم بالله عليكم، لو كنّا نسعى إلى مصلحة أو مغنم أو إعلانات ريعية، هل كنّا سنختار جبهة بنكيران «المزلوط» وحكومته التي تعتبر الحلقة الأضعف في السلطة اليوم؟ الجميع يعرف من هي الجهة الرابحة، ومن هي الجهة التي تملك المال والقرار والنفوذ والتأثير على القضاء.
غضب السيد أخنوش في المجلس الحكومي، وهدد، ضمنا، بالاستقالة من الحكومة، وهذا حقه، وإن كنت لا أصدق حكاية الاستقالة هذه، وأظن أن الملياردير السوسي يحضر نفسه لمشهد ما بعد انتخابات 2016، وبيننا الأيام.
أما السيد وزير المالية، الحاج بوسعيد، الذي لا يقدر على تحريك الدجاجة على بيضها، فقد شرب حليب السباع، وخرج يوم أمس في ندوة صحافية ينتصر لوزير الفلاحة ضد رئيس حكومته في الخلاف بينهما، ويقول: «كيف يعقل أن يقول أحد إن رئيس الحكومة لم ينتبه إلى المادة 30 في مشروع القانون المالي؟ سيبدو رئيس الحكومة مغفلا إذا قيل إنه لا علم له بتعديلات قانون المالية». قال بوسعيد هذا الكلام بحضور اليزمي، وزير الميزانية، الذي لم ينطق بكلمة واحدة طيلة الندوة التي استغرقت ساعتين، لكن بوسعيد لا يتحدث لغة القانون، ولا لغة قواعد الميزانية، ولا منطوق الدستور.. إنه يتحدث في الهواء الطلق على سجيته لأن الكلام في السياسة بلا قواعد في هذه البلاد، ويقول إن إعطاء صفة الآمر بالصرف في الصندوق تنمية العالم القروي لوزير الفلاحة من شأنه أن يضمن التقائية السياسات العمومية، وإن المشروع كبير وتحت الرعاية الملكية، وإن المهم هو المصلحة العامة، لكنه لا يجيب عن السؤال: هل هذا جائز دستوريا وقانونيا؟ كيف لوزير أن يصرف ميزانية 10 وزراء دون تفويض من رئيس الحكومة؟ إن أي قاضٍ مبتدئ في المجلس الدستوري سيسقط هذه المادة من القانون المالي لو طعن فيها أحد من البرلمان، ثم إن لكل وزير مرسوما يحدد صلاحياته واختصاصاته يعطى إياه في بداية ولايته من قبل رئيس الحكومة، الذي وضع الدستور كل الصلاحيات التنفيذية في يده.
هل الدفاع عن الدستور والقانون والمنهجية الديمقراطية يغضب أخنوش وأصدقاءه، وكتائبه الإعلامية التي لم تكلف نفسها حتى التحقق من رواية الملياردير ومقارنتها بروايات أخرى، ونشرت بياناته وتصريحاته فقط لأنها تحمل علامة «أكوا»!

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

azmi منذ 8 سنوات

c'est honteux , qu'un premier ministre signe un papier et pleure après à travers ces soit disant avocat-journaliste comme Mr bouhchrine , c'est honteux de dire que le premier ministre a mal lu la loi budgétaire. ceci ne peut que expliquer le manque de compétence cher PJD et c'est honteux les décisions qu'il prennent que je crois n'importe qui peut les prendre

don juane منذ 8 سنوات

hna khasna n3a9bo 7izb al a7rar fal intikhabat dyal 2016 bach ya3arfo balli cha3b 3a9 w fa9

احمد منذ 8 سنوات

إن تعديل المادة 30 من قانون المالية. . أو التزوير و الإجهاز على هذه المادة بالتعبير الأصح ما هو إلا محاولة نزع هذه الصلاحية من رئاسة الوزراء من أطراف و دوائر عليا. . و اخنوش لم يكن إلا الأداة الوسخة لتنفيذ هذا التحراميات. . و إذا أخذنا بعين الاعتبار اقتراب موعد الانتخابات. . فالمكلخ في هذا البلد سيفهم بكل سهولة أن الغرض من كل هذه الخزعبلات أو بالأحرى خوفهم من أن يكسب البيجيدي مزيدا من الشعبية. .. و بالخصوص اذا ربطنا الفئة المستفيدة من هذا الصندوق. . وخوف حزب لقيط معروف من أن يفقد هذه الفئة يوم الانتخابات

hakim منذ 8 سنوات

la somme des caisses que tu viens d'enumerer egale a 8.524Milliards de dirhames la caisse dont on parle a elle toute seule est de 60 milliards de dirhames . donc ton analyse est nulle mon ami

Observateur منذ 8 سنوات

:"Mr bouachrine, ton jeu est bien découvert et bien connu" Langue de bois archaïque est dépassée de loin

خلفي الحسين منذ 8 سنوات

ملاحظات على هامش الخلاف الذى" فجره " مشروع قانون المالية 2016 الذي منح صفة آمر بالصرف لصرف نفقات صندوق تنمية العالم القروي لوزير الفلاحة بدل رئيس الحكومة كما يقضي النص المؤسس للصندوق والصادر في قانون مالية 1994: *القول بأن رئيس الحكومة "زلق" "نية" لايليق: - اولا لأننا لنا وزارة للمالية بوزيرين لكي لا يقع رئيس الحكومة في مثل هذه المقالب. - ثقة حزب رئيس الحكومة في حزب وزير المالية (بوسعيد) مشوبة بالحذر حتى قبل انتخابات 04 شتنبر فكيف بعد مواقف وتحالفات حزب الحمامة في الانتخابات الأخيرة .وضع كهذا سيفرض على رئيس الحكومة وتقنييه ومستشاريه تعلم تقنيات وضع وقراءة مشاريع قوانين المالية وقراءة المشروع المقدم من وزير الأحرار أكثر من مرة. - القراءة البسيطة للفصل 30 من مشروع قانون المالية 2016 تبين أن الآمر بالصرف السلبق لصندوق تنمية العالم القروي ليس وزير الفلاحة وجاء تعديل المادة 44 من قانون مالية 1994 ليثبت وزير الفلاحة كآمر بالصرف لهذا الصندوق...فسواء كان القارئ متخصص أو غير متخصص سوف يتساءل عن الآمر بالصرف الأصلي ويكفيه الرجوع الى قانون مالية 1994 ليعرف الجواب ،ولن يضطر لقراءة قانون المالية كاملا بل يكفيه الرجوع الى الفصل موضع التعديل. *الحملة التي شنت على وزير الفلاحة المفروض أن يتم شنها على وزير المالية، فصياغة المشروع تمت في مكاتبه والمشروع قدم لرئيس الحكومة من طرفه وليس من طرف وزير الفلاحة.....

adil منذ 8 سنوات

akhnoch ghdi yb9a flhokoma jaya bi9aydt lpm mcha fiha si bn kiran za9rm syar 3lihom robiniyt a

حميدة منذ 8 سنوات

هذ المغاربة مكيتفهموش.. احنا ما عندنا لا مع بنكبران ولا أخنوش، وكما قال الملك، الشخصيات تروح والوطن باق. ومن يشد يشد في الله، لا ملياردير ولاغيرو.. الملياردير لاش غب الحكومة، حتى بنجلون وغيره ملياردير... المهم عند الشعب المغربي.. العمل يكون قانوني.. والحساب على طبلة... وإذا القانون الذي يريده المغاربة يعطي لرئيس الحكومة صلاحيات، ناضل المناضلون كي كما يقولون تخرج من يد الملك.. لماذا الانتهازيون يرجعوها لصديق الملك؟ يعني هناك تراجعات.. لا تعني أن الملك يتفق ويغمض عينيه على من يسرق، الملك عارف اختصاصاته جيدا، ولا يمكنه التدخل ليقول لهذا تريد ان تسرق، ولا لهذا انت مشاغب.. الملك يترك المسؤول في كل مكان ليقوم بدوه. القضاء عنده دوره، مجلس الحسابات عنده دوره، ومن عليه توجيه الاتهامات عنده دوره... وهذا معنى النظام.. إذا فيه هفوات معناه فيه فيروسات في النظام بالطرق العلمية والقانونية وحذفها ولبس معالجتها... سيبقى المغاربة يشككون في ثروة اخنوش.. والافضل أن يتنازل.. فالحكومة عمرها عام.. والقانون سيغير في 2017... ماعدا إن انخرط أخنوش في حزب أغلبية وحضي برئاسة الحكومة.

حمو تولال منذ 8 سنوات

لا تدعي أن بنكيران مزلوط، هل نسيت جمعية أمل التي استقبلت أردوغان أليست مشكلة من أرباب أموال تابعين لحزب بنكيران، أنسيت الأبناك الإسلامية ودور حزب بن كيران فيها. فلا تستبلد الناس يابوعشرين.

Mourad منذ 8 سنوات

Et ton jeu à toi c quoi ? Soutenir un parti pourri comme le pam juste parce que tu hais les islamistes ?

مصطفى منذ 8 سنوات

ان لا يكون رئيس الحكومة هو الامر بالصرف لهذا الصندوق الممتلىء بستين مليار درهم للنهوض بالعالم القروي فهو امر مخالف للدستور ،لكن لا يجب اغفال نتاءج انتخابات 4شتنبر التي أفرزت ضعف تواجد حزب العدالة والتنمية بالعالم القروي وهو ما دفع قادة الحزب وعلى رأسهم بن كيران بالاعلان حينها بأنهم سيعطون أهمية مستقبلا للتاطير والاستقطاب داخل العالم القروي الذي مازال يتاثر بالعائلة والتحكم ،ومن وجهة نظري المتواضعة فسواء كان ما وقع عن قصد حتى لا يحسب لبنكيران النهوض بالعالم القروي ويمكن ان يستفيد منه الانتخابات او عن قصد لكي لا تكون عينه عليه ويتحقق من اتجاه الأموال قبل الامر بصرفها فالنتيجة واحدة و هي إعطاء عيار ناري أظافي في جعبة رئيس الحكومة يستعمله في الوقت المناسب كما وقع أباًن الحملة الاخيرة حينما كان يسال الجموع عن سبب تاخير الانتخابات منذ 2012 اليست الجهة التي تخاف ان يكتسح العدالة الانتخابات

ف الدرشوني منذ 8 سنوات

لا تبتلعوا الطعم............ هناك جملة مشهورة مفادها ان البرلمان هو ابن الضريبة........... اعتقد ان السجال الحالي بين السيد رئيس الحكومة و السيد وزير الفلاحة - زد عليه التطبيل و التزمير من قبل الموالين لكل طرف - حول احقية تولي صفة الامر بالصرف بالنسبة للحساب الخصوصي الخاص بصندوق التنمية القروية و المناطق الجبلية ما هو الا زوبعة اعلامية فارغة لتمرير بنود اخرى في مشروع قانون المالية من جهة و التوقف عن اثارة الاهتمام بخصوص ميزانية البلاط الملكي من جهة اخرى.................للاشارة فقط و مايبقاش شي اصدقاء يشيرو بالارقام موارد هذا الصندوق المقدرة في مشروع قانون المالية هي 1.324.000.000 درهم واش المغاربة عندوم الGرون او الوذنين طويلين .......... يصل عدد الحسابات الخصوصية للخزينة 76 صندوقا سنة 2015 بعضها يكون رئيس الحكومة هو الامر بالصرف و بعضها الاخر باقي الوزراء او المندوبين السامون مثلا: صندوق التماسك الاجتماعي الامر بالصرف فيه هو وزير المالية و تصل موارده في مشروع المالية الحالي 4.200.000.000 درهم لما لم تتم اثارة الامر بشانه الصندوق الخاص بالطرق الامر بالصرف فيه هو وزير التجهيز - ينتمي للبيجيدي - و تصل موارده في المشروع 2.500.000.000 درهم لماذا لم يتم الكلام بشانه الصندوق الوطني الغابوي و الامر بالصرف فيه مندوب المياه و الغابات و موارده المالية المتوقعة في المشروع 500.000.000 درهم الخ ............... هل يتصور عاقل او حتى ان يقنعني عاقل ان السيد رئيس الحكومة و هو من صادق على المشروع لم ينتبه للمادة 30 المغيرة و المتممة للمادة 44 لقانون المالية لسنة 1994..... الن تتم مناقشته بالبرلمان و بالتالي امكانية الغاء التعديل من اساسه واردة جدا نظرا للاغلبية الحكومية........ فقط جعجعة و ليس هناك طحين ف الدرشوني

abdel jamal منذ 8 سنوات

Mr bouachrine, ton jeu est bien découvert et bien connu

M.KACEMI منذ 8 سنوات

في كل الأحوال ، شتنبر 2016 ليس ببعيد، وساعتها سيعرف الجميع أي إرادة ستفرض نفسها، هل هي إرادة الشعب أم إرادة قوى التحكم التي أصابها السعار يوم 4 شتنبر الماضي واستحكم بها إلى حد جعلها تلجأ إلى "لقوالب"

مصطفى منذ 8 سنوات

أنت في بحر السياسة

حميد وجدي منذ 8 سنوات

لا يجوز أن يحتج رئيس حكومة عن مقرر وقعه وهو في كامل قوته العقلية وبإراته وعن طيب خاطر .لأن المفروض أن كل توقيع يصدر عنه هو باسم الدولة التي يمثلها إنه توقيع سيادي فمن العبث ما يقع.

مغربي منذ 8 سنوات

اخي شكرا لك على هدا التحليل الجميل ان متفيق معاك كل مافي الامر ان هناك مخطط للنقيلاب على حكومة بن كيران لان الانتخابات المقبلة يعرفون بان حكومة العدالة والتنمية هي من سيفوز فالمخطط جار على قدم وساق كل بلاد العالم تقف مع شعوبها الا بلادنا كل مسؤوليها يقفون ظد شعبهم

الوساكى منذ 8 سنوات

غريب الأثرياء يحكمون على الشعب بالقهر والرشوة ويتبوءون المراكز فى السلطات العليا ويحكمون حتى على من يحكمونهم واآسفاه على المسلمين والعرب ولا يحبون الا السلطة والطغيان المال السلطة والقوة ولا احد يتجرأ ان ينتقد ولو كان رئيسهم هنيئا لك ايها الثرى فى الدنيا وفى الأخيرة ستكونون كلكم فقراء ضعفاء امام القاضى الذى يقضى ولا يقضى عليه هنيئا لكم.

amine taali منذ 8 سنوات

حزب الإستقلال منين خرج من الحكومة بداو الناس ديال العدالة والا تنمية كيقولو راه حزب فاسد ومافيوزي منين الإستقلال قرر يدير المساندة النقدية للحكومة إنقلبت تصريحات المنتمين للعدالة و التنمية و فجأة ولا حزب الإستقلال حزب وطني و نزيه قمة النفاق ونفس الشئ وقع مع هزب التجمع الوطني للأحرار

طـــــــــــــــــــــــه منذ 8 سنوات

يبدو ان العدالة والتنمية لم تكن في أي يوم من الأيام مستعدة لمسك وزارات مثل التعليم والفلاحة وحتى الصحة لهذا تم القبول بوزراء تكنوقراط بعيدا عن المعايير الدستورية المفترض أن تكون في حكومة سياسية . لهذا نرى شرود الحكومة أو بالأحرى رئيس الحكومة عن الاهتمام بهذه القطاعات الأمر الذي خلق صراعات مع هذه الوزارات خصوصا كلما لجأ هؤلاء الوزراء إلى اتخاذ قرارات تظهر ان الحكومة في شخص رئيسها لا علم لهم بها فتبدأ حروب اما تتبناها النقابة الموالية للحزب او البرلمانيون مثل افتاتي وبوانو . ما يؤكد ان رئيس الحكومة غير قادر على ضبط سياسة حكومية متكاملة ومتوازنة وستستمر مثل هذه الاختلالات ما دامت الحكومة تفتقد الطابع السياسي المحض ...

ملاحظة في الشكل منذ 8 سنوات

لماذا تصر دائما على أن تذكر القراء بالانتماء الجغرافي للسيد الوزير وتصفه دائما بالمليالدر السوسي فلم يسبق لي شخصيا أن قرأت لك مقالا تركز فيه على أصل باقي المليارديرات كأن تقول الملياردير فلان أو علان الفاسي أو الرباطي...الخ فالسيد الوزير ملياردير مغربي قبل أن يكون سوسيا ونحن بغض النظر عن السجال الواقع بينكم حاليا ومن باب الانصاف فان انتماء السيد الوزير لمنطقة سوس يشرفنا و نعتز به

جواد منذ 8 سنوات

انا لم استبعد أي فرضية فقط أشرت إلى ضرورة الإشارة لادعاءات الطرفين لضمان نوع من الحياد أما من وجهة نظري الشخصية فهذا نقاش مفتعل من الطرفين للتغطية على النقاش الحقيقي المتمثل في تراجع ميزانية التعليم مقابل مضاعفة ميزانية الجيش و زيادة ميزانية رئاسة الحكومة و البرلمان

س ع ب منذ 8 سنوات

المشكلة المطروحة في هذه القضية هي هل تم احترام الدستور أم لا، فالأمر لا يتعلق ببنكيران او غيره من الأفراد،يجب حماية الوثيقة الدستورية التى تعاقد عليها الشعب المغربي.

oum ziyad منذ 8 سنوات

on lui donne aussi l'annee blanche des Etudiants en medecine.puisqu'ils ont tout ces milliards pourquoi ils n'ont pas accepter de donner les centimes revendiques par ces Etudiants laka allah ya watani

مراكشي من مناضلي الحزب للأسف.......الشديد منذ 8 سنوات

في واقع الامر ورغم كل الآراء المختفة فإنني أطلب من السيد بن كيران أن يتنحى عن العمل السياسي لانه رجل يتق بكلامه اغلبية الشعب الفقير الذي أنا منهم لانك يابن كيران بدأت تنسلخ عن جلد الفقراء وأصبحت عصا غليضتا في يد المخزن تضرب بها هؤلاء الفقراء في جميع المجالات وأقول لك بأن أي سياسي فهو لا يرضي الله بعمله بل يرضي وكما تعلم ونعلم...وأقول لك حقيقة والله العظيم انني كنت اصوت لحزبك ولكن عندما لاحظت ان المستشارين الجماعيين بمراكش همهم هو الحصول على المراتب والمراكز السامية والتقرب للمخزن والصحافة المؤجورة من خلال هدا تبين لي ان الشعب الفقير خطأ في العنوان وان البرجوازية تفعل ماتشاء بدون حسيب ولا رقيب ياسي بن كيران هل وافقت أن تجتمع جميع الصلاحيات في يد واحدة مثلا عندنا في مراكش أن المستشار الجماعي اصبح رئيسا لمقاطعة ونائبا للعمدة في عدة اقسام وبرلمانيا ورئيسا للجنة ما ورئيسا لجمعية مدنية و.. . ...هل هدا معقول اين هم اطر الحزب هل الحزب في مراكش يتكون من ستة اشخاص انها والله لبداية انحطاط الحزب ونا من هذا المنبر ساقدم استقالتي منه لانني بدات آرى حزب اداري جديد يتكون ورئيس حكومة طاغي يولد في شخصكم رحم الله فقيد الحزب انه كان اخوك وكاتم سرك لوكان حيا لنسحب من هذه المهزلة التي تقوم بها انسحب انسحب انسحب حتى تبقى عزيرا مكرما والا ستصبح مدموما متحسرا والسلام عليكم ورحمة الله تبارك وتعالى ...

عماد منذ 8 سنوات

تحاربون الاسلاميين كأنهم حكموا البلاد مئات السنين وهم لم يتمموا بعد الخمس سنوات

حريحر ادريس منذ 8 سنوات

لقد استكثروا على أسي بنكيران شرف الإشراف المباشر على صندوق التنمية القروية الذي يحوي مبلغ مهم فاق 50 مليار درهم .وهذه مناورة مكشوفة المعالم و خبث سياسي مدروس ثم التخطيط له في غياهب الصالونات المخملية ونية مبيتة مع سبق الاصرار والترصد الهدف من ورائها هو تفويت الفرصة على الرجل الطيب بنكيران وحزبه الفتي و "النية" و الوافد الجديد على المشهد السياسي و للحيلولة دون تمكينه من هذا الصندوق الذي يسيل له اللعاب حتى لا يستثمره بنكيران وإخوانه في تلميع صورتهم لاسيما في العالم القروي التي اضهرت الانتخابات الأخيرة ان امتداد الحزب هناك لا تستجيب إلى تطلعاته ،علما اننا في خضم سنة انتخابية بامتياز . ل خلاصة القول ان ما حدث وسيحدث من مفاجئات هو تكتيك سياسي مدروس في الزمان والمكان من اجل التشويش على حزب العدالة والتنمية لعرقلة سيره والتأثير على شعبيته المتصاعدة . و كأني بعزيز اخنوش ومن يقف وراءه يقولون بخصوص هذا الصندوق العجيب انه" حرام أن خيرنا نعطيوه إلى غيرنا" وان بنكيران المسكين يكفيه فقط القرارات الصعبة التي ستضعه هو وحزبه في حرج أمام المواطن المغربي البسيط . ه

حر رأي منذ 8 سنوات

حنا عارفينك المحامي الرسمي ديال بنكيران دبا جبد الحجة او خد العقاب.

ام زياد منذ 8 سنوات

سي بنكيران كيحافظ على اختصاصاته غير مللي كيقهر الطبقة المتوسطة والطلبة الاطباء والموظفين

ام زياد منذ 8 سنوات

مكرهناش سي بوعشرين يكتب على هده الهجمة اللي دايرها الحكوهة على الطلبة الاطباء اللي بغات ترسلهم عامين للمناطق الناءية ومن بعد الزنقة وطلبة الكليات الخاصة معفيين.من الخدمة الاجبارية .اين هي الديموقراطية اين هو العدل

عبد الجبار منذ 8 سنوات

من قال لك ان الجميع يكن له الاحترام والتقدير الكبيرين ؟ هل قمت باستطلاع للشعبية وفق المعايير الدولية وليس وفق جريدة هسبريس ؟ المخطط الاخضر لم يستفد منه سوى اصحاب الشكارة وليس الفلاحين المزاليط مثلي انا شخصيا.

اشباه الصحافين والجرائد وراهم زاهين في اعلانات بخير باموال الشعب منذ 8 سنوات

عندما يجتمع المال والسلطة في بلد ما فاول مايمكن قوله السلام على حقوق الفقراء ووداعا للمصلحة العامة تصبح البلاد والعباد مزرعة لاصحاب الكروش الكبيرة الدين لا نعلم كيف ومتى اغتنو اولئك المتصلقين ال صوليين الدين يشترون دمم الجرائد باموال الاعلانات في صفحاتهم الصفراء ويغنون اغنية العام زين وكلشي ويقولو ليهم ديرو فلوس اوسكتو bikhiir.ma واسطورية بوكرش

عبد القادر منذ 8 سنوات

يكن له الجميع التقدير و الإحترام؟ إذن فالمال و القرب من المخزن هما اللذان يصنعان الاحترام في نظرك؟؟ ماذا فعل بملاييره لمصلحة هذا الوطن؟ و لماذا سخر نفسه لخدمة المشروع البامجي لو كانت لديه ذرة وطنية؟ و لماذا يوزع إكرامياته يمنة و يسرة ليشتري ولاء الجرائد و المواقع الالكترونية لو كان الجميع يكن له هذا الاحترام المزعوم؟

مواطن منذ 8 سنوات

و فرنسا+المخزن+البام+قلة الوعي عند بعض المواطنين= الكارثة على هذه الأمة..

محسن منذ 8 سنوات

و لماذا استبعدت أنت فرضية أن الوزيرين المعنيين يكذبان بعد أن افتضح أمر تلاعبهما؟؟

Slimane d'Argenteuil منذ 8 سنوات

La personne de M. Benkiran n'est qu' un guignol, au sens scénique du terme, car manipulé par un plus grand que lui. Ses ministres gèrent, depuis le début, les affaires courantes comme de vulgaires intermittents. Le vrai pouvoir se trouve ailleurs. Elections, réunions, parlement, conseils régionaux ou communaux... ne sont que plusieurs façades d'une même mascarade et d'un même jeu de dupes.

Mohamed منذ 8 سنوات

C est la cours vers les élections 2016 cette année va être la plus chaude depuis 2011 et ceux qui veulent mètre le bâton au roux de gouvernement s assoient prêt de benkirane alors il faut faire attention

الصديق منذ 8 سنوات

السيد عزيز أخنوش رجل مشهود له بالكفاءة و العمل ، تم تحميله مسؤولية قطاع معقد و متداخل و هو قطاع الفلاحة، لا يسعفه الوقت نظرا لالتزاماته الشخصية كرجل أعمال و مسير رئيسي لعشرات الشركات في مختلف المجالات . لقد استفاد العالم القروي من قبل من عدة برامج رصدت لها ميزانيات خيالية ، لم تغير شيئا من حالة سكان تلك. القرى حيث ما زال الفقر و الهشاشة و الأمية . و أذكر بالمناسبة برامج الحد من آثار الجفاف التي تم اعتمادها أيام حكومة السيد عبد الرحمان اليوسفي و التي اسند انجازها و تتبعها إلى الجماعات المحلية و بعض المصالح التابعة الفلاحة و المياه و الغابات و التجهيز. و كانت النتيجة مخيبة للآمال لدرجة أن حكومة التناوب ل اضطرت إلى اقبار نتائج لجان التقييم التي شارك في تاطيرها السيد بوسعيد وزير المالية بصفته آنذاك مديرا مركزيا بنفس الوزارة. السيد أخنوش يشرف حاليا على برنامج المغرب الأخضر الذي رصدت له هو الآخر ميزانيات ضخمة و لكن للأسف لم يستفد منها أساسا سوى كبار الفلاحين و سماسرة المعدات الفلاحية و بعض الاداريين و الأطر الذين يفبركون الملفات و يستفيدون من الإعانات السخية من غير وجه حق. و ما الفضائح التي تضهر بين الفينة و الأخرى الا خير دليل و عينة صغيرة على ما يجرب بين ردهات وزارة الفلاحة. من الغلط البين ان يتم أثقال كاهل السيد أخنوش بمهام أخرى و هو الذي لا يسعفه الوقت للتتبع السليم للملفات التي توجد فوق مكتبه او بين ايدي رؤساء المصالح و الأقسام التابعين لوزارته سؤال صغير و سهل إلى السيد أخنوش المعروف عليه أنه يدير جيدا مشاريعه الشخصية : ما مصير ملف الاختلاسات التي عرفتها المديرية الجهوية للفلاحة بسطات و التي قدرت بالملايير. اين مصير هذه الأموال و ما جزاء المتورطين في هذا العمل الشنيع . نفس الاسئلة تهم مناطق كثيرة بالمغرب حيث تتكالب قوى النصب و الاحتيال و تنهب مقدرات الدولة و الشعب عبر فبركة ملفات اشغال ليس لها في الواقع اي وجود. كفى السيد أخنوش متابعة اشغاله الخاصة على رئيس الحكومة التفكير في هيكلة جديدة لها مقومات العمل الجاد و للتتبع الحقيقي لبرنامج من حجم هذا الذي توجد الحكومة بصدده

نورالدين خصيم منذ 8 سنوات

يا اخي وجهة نظرك عاطفية اتجاه السيد أخنوش وهي صحيحة في حقه. ولكن المقال يناقش الجانب القانوني والدستوري في الموضوع. فدولة الحق والقانزن لا تبنى بالعاطفة وإنما بمدى احترام الفاعلين فيها للقانون والدستور.

هشام منذ 8 سنوات

الله يهديكم واش اخنوش ساهل قاليك دوز على الواد الهرهوري لا لا لا دوز على الواد السكوتي الواد الهرهوري هو بن كيران • اما الواد السكوتي فهوا اخنوش.• و الفاهم يفهم راه كوووولش باين

Papicha منذ 8 سنوات

Akhannouch ya9di 3ala alaf ashjar argan fi mashrou3 Akwa bi Agadir. Stop Akhannouch tyranny

الورزازي منذ 8 سنوات

القائلون بأن جريدة أخبار اليوم لسان غير معلن لحزب بنكيران يجدون لتبرير رأيهم في مواد الجريدة ما يعتبرونه مساندة لرئيس الحكومة و حزبه، و الحقيقة أن هؤلاء القراء ليسوا سوى ضحايا لتوجيه المشهد الإعلامي الوطني نحو البروباغاندا و التحامل البعيد عن الموضوعية في التعاطي مع تجربة سياسية واقتصادية واجتماعية تستحق تعاملا إعلامياً مهنياً لم نجده إلا في منابر معدودة على رؤوس الأصابع، ولا داعي للتذكير بأسماء من يتابع اليوم في المحاكم و هم ليسوا بطبيعة الحال من أبواق المخزن الأمني و الاقتصادي الذين لم يدخروا جهداً لتأليب الرأي العام ضد كل ما من شأنه أن يكرس الثقة في الخيار الديموقراطي، و إبراز المواطنين و الأحزاب والحركات في صورة من لا يمكن الإعتماد عليه، بهدف بسط وصايتهم و استعادة ما ضاع من آليات التمويه و التحكم

youssef منذ 8 سنوات

ضربني وبكى وسبقني و شكى. هكذا علق بسطاء المواطنين على الحملة الشرسة التي شنها أخنوش على رئيس الحكومة طيلة يومي أول أمس الخميس وأمس الجمعة، ردا على كشف الصحافة لرغبة وزير الفلاحة القوية في الإستحواذ على صندوق التنمية القروية و الذي سيتسع هذه السنة ليتم عبره تنفيذ برنامج تقليص الفوارق في العالم القروي، بغلاف مالي يناهز 60 مليار درهم. وللتذكير، فقد أعلن جلالة الملك عن هذا البرنامج في خطاب العرش بتاريخ 30 يوليوز و دعا الحكومة (عبر رئيسها) "لوضع مخطط عمل مندمج، يقوم على الشراكة بين مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات المعنية، لتوفير وسائل تمويل المشاريع، وتحديد برمجة مضبوطة لإنجازها". إختار أخنوش إستراتيجية هجومية، تقوم على العناصر التالية: ١. شخصنة قضية الإشراف على الصندوق، و إعتبار إستياء رئيس الحكومة من التعدي على إختصاصه الدستوري، مسألة عدم ثقة من رئيس الحكومة في شخصه و ليس ممارسة من طرف رئيس الحكومة لصلاحياته في تنظيم العمل الحكومي. ٢. تحميل مسؤولية كشف أمر إستحواذه على الصندوق من طرف الصحافة، لرئيس الحكومة، بدعوى أن الجريدة التي نشرت الخبر لا تصطف ضمن الجرائد التي تهاجم رئيس الحكومة و حزبه. في حين أن الإعلام الموالي لأخنوش كان السباق للترويج لإشرافه على الصندوق بدعوى الثقة التي يحظى بها من عند الملك و قدراته التدبيرية التي تفوق تلك التي يملكها نظراؤه في الحكومة مجتمعين. إضافة إلى أن الصفحة 180 من مذكرة تقديم مشروع قانون المالية لسنة 2016 جعلت عملية الإستحواذ تلك مكشوفة للعموم منذ يوم الثلاثاء المنصرم. ٣. التذاكي على الرأي العام، عبر تعميم خبر أنه أبلغ هذا الأمر شفويا لرئيس الحكومة بشهادة الوزير بوسعيد، الذي ما كان لمحاولة الإستحواذ هذه أن تمر لولا مشاركته في الأمر. في حين الكل يعلم أن أبجديات العمل الإداري ترتكز على المكتوب فقط لا غير، ناهيك عن القرارات الكبرى من هذا النوع. إن عرض هذه العناصر على قواعد العمل الحكومي المستمدة من الدستور و القانون و أعراف الإدارة عامة و إدارة الميزانية خاصة، تجعل أداء الوزير أخنوش يثير العديد من الأسئلة حول الدوافع الحقيقية وراء رغبته في الإستحواذ على إدارة الصندوق، و الطبيعة المتشنجة لردوده على رئيس الحكومة و منتقديه في هذا التصرف. إن صندوق التنمية القروية ليس إلا واجهة لجزء من العمل الحكومي الذي ينظمه الدستور الذي أسند لرئيس الحكومة توجيه العمل الحكومي و قيادة دفته و تنسيق السياسات العمومية المندمجة، كما أن جلالة الملك توجه مباشرة للحكومة أي لرئيسها في خطاب العرش و كلفه بوضع مخطط عمل مندمج في شأن برنامج تقليص الفوارق في العالم القروي. في حين أن العمل الحكومي المشترك في مجال تنمية العالم القروي منظم بمرسوم 8 فبراير 2013 المتعلق بإنشاء اللجنة الوزارية الدائمة لتنمية المجال القروي والمناطق الجبلية والتي حددت إختصاصاتها محمد رضىمحلل اقتصادي

hddou منذ 8 سنوات

le Makhzen prépare akhennouch pour les futur élections, le Makhzen veut pas donner un avantage a Benki pour aller se faire valoir dans les compagnes, celle ci sont le fief du Makhzen pour les futur élections. a Benki on lui donne la baisse de la caisse de compensation, mais pas le coté positif des budgets.

خالد منذ 8 سنوات

ما يُعاب على كاتب المقالين هو قوله ان بنكران ((نية)) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟على من تضحك انت حين تقول بان بنمران نية وتقول كلاما مضحكا آخر وهو انه لم ((يعِق)) ( ما عاقش زَعْماَ) بالقالب اللي داروه الوزرا؟؟؟؟؟؟ انت هنا آسي بوعشرين كتضحك اعلى القراء ديالك، كتفلى اعليهم) هل يوجد في الدنيا كلها وزير ((نية)) الرجل يعرف جيدا الأمر ويعرف ان هذا قرار الدولة ويعرف انه هو مجرد موظف عليه ان ياكل من الكعكة ويصمت مع تضمين صمته كثيرا من المديح للدولة العميقة حفاظا على ما يُمْنح له من الكعكة وحفاظا له على (موته) في حب المخزن و(موته) في الانتماء الى دار المخزن. ماذا يهم بنكيران؟ هل يهمه الدستور وتطبيق الدستور وكل الخزعبلات التني ذكرتها يا سيد بوعشرين في مقالك الاول؟ هذه الامور لا تهمه ، والكلمات المضحكة مثل الدستور والشعب و((مسؤولية)) الحكومة امام ((الشعب)) هذا كله كلام فارغ لا احد في الدولة العميقة وفي (الحكومة) يؤمن به. والوحي في المغرب الذي يتحدث عنه هو توفيق بوعشرين المحترم ليس جهلا منه ولكن كيتفلى بهذا الهضرة المضحكة. الدستور يا سيدي هو فعلا وحقا وحقيقة أوراق وجمل وتعابير مسكوكة للاستهلاك الداخلي والخارجي والشمسي والقمري. هل تريد دليلا؟ قال لكم لا تتحدثوا في هذا الموضوع...لماذا؟ لانه يعرف ان الامر يتجاوزه وان الذي يهمه هو : هوان تمر الامور كما تريد الدولة العميقة ويهمه اساسا هو دخله والرباحه وامتيازاته هو وعائلته. اما الدستور والفصل ثلاثين وكل الخزعبلات فهي من اجل ان يستهلكها بوعشري وامثاله مصطنعين السذاجة. اما قولك بانك تخدم الحزب الحكومي الأول فهذا صحيح مئة في المئة وانت اثبت دائما انك في جانب بنكيران مهما كانت افعاله. انت عوض ان توجه النقد لبنكيران رحت تضحك على الناس وتقول ان الرجل ((نية)) والحال ان الرجل زيزوار حقيقي وهو يعرف اين تكمن مصالحه الشخصية ومصالح تنظيمه الحزبي لذلك تظاهر بانه لا يعرف وذلك حتى يكتب امثال بوعشرين الخرافات التي يضحك بها على القراء. كان عليك ان تتوجه مباشرة الى بنكيران وليس الى غيره. لكن انت الآن تثبت بان بنكيران يقدم لك مقابلا ماليا في شكل ريع الاعلانات ولذلك عوض ان توجه اليه النقد باعتباره المسؤول على كل شيء في الحكومة رحت تنقد اخنوش وغيره وانت تعلم ان ا خنوش هو مجرد مامور وبنكيران يعرف ويعرف من هم آمروه ويعي بانه مطالب بقول نعم ولو بالتظاهر بانه ((نية)) كما تقول انت والحال ان الرجل ليس هناك في المغرب اليوم من هو اكثر منه مكرا وخداعا. اما ما تسميه المسؤولية والدستور والحكومة والشعب (الشعب؟ يا سلام على كلمة الشعب هذه)

aziz منذ 8 سنوات

جريدة أخبار اليوم جريدة مستقلة وخطها التحريري يتميز بالجدية والمصداقية فهي لا تبحت عن اﻹثارة أو محابات دوي النفود ، بل تحترم مهنة الصحافة التي هدفها إيصال المعلومة الصحيحة وتنوير الرأي العام ووضعه في وسط اﻷحدات التي لها انعكاسات على حياته اليومية . ردة فعل أخنوش كالدفع بالتقة والتلويحه بالاستقالة والتلميح بأن الملك يتق فيه وأن المشروح مقترح ملكي وتجييش الصحف والكتائب للدفاع باسمه كلها هده الردود تدل بأن النية غير سليمة وأن فكرة المادة 30 جائت من جهات عميقة وهدا ماعودنا عليه (حزب ) الحمامة . وكأن الرجل يضمن بقائه في الوزارة . ربما انتخابات مبكرة قد تكون أحسن حل في وجه أحزاب اﻹدارة .

سفيان با منذ 8 سنوات

وزراء تكنوقراط غير متحزبين ظاهرا اما باطنا فولاؤهم لمن عينهم في المنصب الجهات الخفية.

الصديق منذ 8 سنوات

صدق‏ ‏بن‏ ‏كيران‏ ‏هاهي‏ ‏العفاريت‏ ‏والتماسيح‏ ‏بدات‏ ‏تظهر‏ ‏في‏ ‏وضح‏ ‏النهار‏ ‏.برافو‏ ‏بوعشرين

Citoyen منذ 8 سنوات

Belle analyse ! continuez

أبو يونس منذ 8 سنوات

الحقيقة التي تقول بأنكم تتكلمون بلسان الحزب الحاكم صحيحة مائة في المائة أنتم تعرفون مصداقية ونزاهة وزير الفلاحة و هذا الصندوق له من الدراية الكافية لتحمل مسؤولية فيه وبصراحة لا نفهم تحاملكم على هذا الرجل الذي يكن له الجميع الاحترام والتقدير الكبيرين

مواطن من تطاون منذ 8 سنوات

ان رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران من الناحية الدستورية والقانونية ينبغي عليه أن يتمسك بصلاحياته السياسية وألا يتنازل عنها وذلك لاعتبارين رئيسيين: 1- الاعتبار الأول المتمثل في كون أن رئيس الحكومة بنكيران انتخب ديمقراطيا من قبل الشعب المغربي، فيلزمه من الناحية السياسية أن يتخذ قرارات سياسية ذات مصداقية مكتسبة من رئيسه الفعلي وهو عاهل البلاد ولو رفض هذا الأخير. 2- الاعتبار الثاني كون رئيس الحكومة يستمد شرعيته وقراراته من الدستور المغربي لسنه 2011 الذي يعطيه الحق القانوني لاتخاذ قرارات تنظيمية على شكل مراسيم، ولهذا لا حق لوزير الفلاحة أخنوش أن يشاركه أو ينازعه على هذه القرارات التنظيمية ولو تنازل رئيس الحكومة عن هذا الحق الدستوري، وفي هذه الحالة الأخيرة يلزم الفريق البرلماني المشكل للأغلبية أن يعارض ويرفض هذا التنازل . هنا في هذه الوضعية الحرجة التي يعاني منها رئيس الحكومة جراء الضغوط الممارسة عليه من قبل عاهل البلاد وأطراف أخرى مخافة اسقاط الحكومة والدعوة الى اجراءانتخابات تشريعية سابقة لأوانها، يلزم على رئيس الحكومة أن يتمسك بحقوقه الدستورية وألا يمنح أي فرصة لأطراف مخزنية أن تؤثر على مواقفه ومن ثم سينظر اليه الشعب المغربي نظرة دونية محقرة لشخصه ثم سينعكس ذلك سلبا على مصداقية وقوة حزب العدالة والتنمية، فليحذر السيد رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران من هذه النتائج التي لا تحمد عقباها والسلام.

عبد الله الصغير منذ 8 سنوات

سيستنزف الصندوق من طرف الطغاة اللصوص الجشعين ولن يتبقى للعالم القروي غير الفتات .

حمدون الفاسي منذ 8 سنوات

الله يعطيك الصحة والعافية أسي بوعشرين...

Krimou El Ouajdi منذ 8 سنوات

................Quel titre!!! Bravo M. Bouachrine, pour cette interrogation Encore et encore une fois, merci M. Bouachrine pour la qualité des articles traités, je vous reste reconnaissant de votre indépendance 'je suis témoin'. Il n'y a pas un autre journal qui peut prétendre l’indépendance. Il saute aux yeux que la plupart travaille pour un compte bien précis. C’est grâce à votre indépendance qu’on arrive à suivre les événements et ainsi vous nous alimentez la cervelle avec des données qui ne sont pas à notre portée, nous 'les citoyens'. Et surtout, nous ne pouvons nous approcher de certains cercles réservés aux baleines qui nous ont déjà mutilées et qui leurs restent juste à nous dévorés. Je pense que les responsables malhonnêtes croient que le printemps est laissé derrière nous alors que le déluge peut arriver à n’importe quel moment. Je pense qu’ils ont des cervelles qui ne savent faire des calculs que pour la matière. Ils oublient que celle-ci devrait normalement bien partagée équitablement s’ils veulent vivre dans la sérénité.

khalido منذ 8 سنوات

wala a si bouchrine rahna arfin qatar+akhbar al youm egale pjd

جواد منذ 8 سنوات

لماذا استبعدت فرضية لعب بنكيران دور الضحية كما عودنا دائما وركزت على أن الأمر مؤامرة علما أن الوزيرين المعنيين أكدا في أكثر من مناسبة أن بنكيران على علم بتفاصيل هذه المادة من قانون المالية أم أن الجريدة فقدت فعلا ما تبقى من استقلالية مزعومة

Bravo منذ 8 سنوات

Allah yhafdhak ou safi ya si Toufik

التالي