الإسلاميون يتقدمون مسيرة للتضامن مع فلسطين-صور

25 أكتوبر 2015 - 17:12

تصوير:رزقو

“للقدس رايحين.. شهداء بالملايين”.. شعار من بين شعارات أخرى، رددها المشاركون في المسيرة التي نظمت، اليوم الأحد بمدينة الدار البيضاء، لنصرة القضية الفلسطينية. المسيرة التي التي قادها الإسلاميون، فيما غابت عنها أهم قيادات الأحزاب سواء من المعارضة أو الحكومة، انطلقت من ساحة السراغنة، متجهة صوب شارع 2 مارس، برسالة وصرخة واحدة “لا للعدوان الإسرائيلي على إخواننا في فلسطين”.
كانت الساعة تشير الى العاشرة والنصف، عندما انطلقت المسيرة على أنغام أغاني الفنان الملتزم مارسيل خليفة، وشعارات تستنكر العدوان الحاصل في الضفة العربية لفلسطين، بالإضافة إلى شعارات تطالب الحكومة ب”التصدي إلى كل أشكال التطبيع الاقتصادي، والثقافي مع الكيان الصهيوني، مع التأكيد على ضرورة مصادقة البرلمان المغربي على قانون تجريم التطبيع”.
المشاركون عبروا عن تضامنهم مع الفلسطينيين بحمل الأكفان الملطخة بالدماء، في إشارة منهم إلى ما يحدث في فلسطين من إراقة للدماء، كما قام بعضهم بارتداء لباس عسكري وحملوا مجسمات لقذائف وأسلحة، فيما قام عدد من الأطفال بإعادة تمثيل يوميات العنف الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني على يد الإسرائليين.

مسيرة القدس بشارع الفداء  (4)
بعد انطلاق المسيرة بنحو نصف ساعة، تعالت الأصوات التي تطالب برحيل كل من مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، والبامي صلاح أبو الغالي، بحجة أنها مسيرة تضامن مع الفلسطينيين، الذين يعانون مع الاحتلال الصهيوني، وليست حملة انتخابية.
وفي هذا الصدد، قال مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، الذي شارك في المسيرة، وظل يلتقط الصور مع المشاركين إنه ليس برقيب على قياديي الأحزاب الذين غابوا عن المسيرة، التي سجلت حضور نحو 20 ألف شخص، مضيفا أنه حضر بصفته مواطنا مغربيا يستنكر ما يقع للشعب الفلسطيني، وليس بصفته كوزير في الحكومة.

مسيرة القدس بشارع الفداء  (2)
وكانت 33 هيأة مغربية قد دعت إلى المشاركة في هذه المسيرة، التي انطلقت من ساحة السراغنة في اتجاه تقاطع شارع 2 مارس، وكان من الواضح أن أغلب المشاركين فيها من التنظيمات الإسلامية، حيث تقدمت المسيرة العديد من الوجوه البارزة للإسلاميين المغاربة، وعلى رأسهم فتح الله أرسلان، الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان، وعبد الرحيم الشيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ومحمد الحمداوي، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، وعمدة مدينة الدارالبيضاء عبد العزيز العماري ونائبه عبد الصمد حيكر، وعمدة سلا، جامع المعتصم.

مسيرة القدس بشارع الفداء  (14)
كما شارك في المسيرة حزب الأصالة والمعاصرة ممثلا في كل من صلاح أبو الغالي، عضو مكتبه السياسي في الدارالبيضاء، ونجوى كوكوس، رئيسة شبيبة الحزب، أما عن حزب الاتحاد الاشتراكي فحضرت حسناء أبو زيد، وحنان رحاب.
وقال فتح الله أرسلان، الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان، إن هذه المسيرة رسالة تضامن مع الشعب الفلسطيني في قضيته، مشيرا إلى أن الشعب المغربي سيظل دائما وفيا للقضية والفلسطينيين إلى أن يتنصروا على الصهاينة.

مسيرة القدس بشارع الفداء  (17)
ومن بين الشخصيات الفلسطينية، التي شاركت أيضا في المسيرة، السفير الفلسطيني في المغرب، زهير الشن، الذي شكر المغاربة على دعمهم الدائم للقضية الفلسطينية، ورد على سؤال حول التأخر في تنظيم المسيرة ضد الاعتداءات الإسرائيلية، التي شهدتها مدن الضفة الغربية منذ شهر، أن التأخير لم يكن مقصودا، لأن أي مسيرة حاشدة يلزمها بعض الوقت لتنظيمها بشكل جيد.
ومن جهته، قال خالد السفياني، قيادي في الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، إنه على العالم العربي والإسلامي أن ينتفض، ويؤكد أنه لا يمكن أن يتقبل باستمرار هذه المهازل، التي تنفذ ضد الفلسطينيين، لافتا الانتباه إلى أن هذه المسيرة نداء من أجل توقيف جميع أشكال التطبيع وإلغاء كل الاتفاقيات المبرمة مع الصهاينة”.

مسيرة القدس بشارع الفداء  (22)

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطنة منذ 6 سنوات

للاسف القضية الفلسطينية صارت هي الضحية الاولى لما يجري في العالم،الناس التهت بسوريا والعراق واليمن وداعش وما بقى حد يهتم بفلسطين مثل ما كان زمان الا قلة قليلة زمان كانو الحكام العرب والمسلمين غي توقع شي حاجة يجتمعو دابا عجزو حتى على يتفقو يعملو اجتماع ولو اننا عارفين ان هذه الاجتماعات لا تفيد بشيء ولكن على الاقل نحسو انهم مهتمين شويه، اوالى تحركو اكثر شي يعملوه هو تنديد باهت من هنا او هناك وصافي تتنسى القضية والعالم باسره كيتفرج عالفلسطينيين يقتلو ويهجرو ولا من يحرك ساكنا لان االطفل المدلل اسراءيل لا يجرء احد في العالم على انتقادها بل بالعكس يجدون لها الاعذار والمبررات،وياويل واحد من رءوساء امريكا ولا اوروبا يقول شي يغضب الاسراءءيليين يطيروه من مكانه،و حايا طلع نتنياهو يتهم مفتي فلسطين انه هو اللي حرض هيتلر على المحرقةهههه المهم خصهم يتهمو العرب والفلسطينيين وخلاص ولكن الفلسطينيين ليهم الله وهاديك ارض الرباط الى يوم الدين فلا يهم من خذلهم او تخلى عنهم فالله اقوى من كل شيء

مجرد ملاحظ منذ 6 سنوات

لم تكن مسيرة باهتة بل مسيرة حاشدة شارك فيها شيوخ و اطفال ونساء وشباب الكل كانوا يرددون شعارات تندد بصمت الحكام ،لو شاركت في المسيرة لما قلت عنها باهتة اظن ان طريقة رؤيتك للاشياء هي الباهتة حتى لو انك استعملت القوسين

محمد ناجي منذ 6 سنوات

القضية الفلسطينية فوق كل اعتبار بكل صراحة؛ فإن ما أقدم عليه بعض المنظمين لهذه التظاهرة لا يخدم القضية الفلسطينية في شيء؛ فالقضية الفلسطينية يجب أن تبقى بعيدة كل البعد عن تصفية الحسابات على حسابها. إنني شخصيا، لست موافقا على منع أي مواطن مغربي من المشاركة في أي تظاهرة لصالح فلسطين ، مهما كانت الأسباب والذرائع؛ لأن المسألة تقتضي تناسي كل الخلافات من أجل القضية الفلسطينية، وتكتل جميع الطوائف والفرق.. وحزب العدالة والتنمية ـ والحق يقال ـ لم يتردد في أي لحظة عن مناصرة القضية الفلسطينية، ورجاله يكونون حاضرين في كل محطة نضالية من أجل فلسطين؛ بل إنهم كانوا هم وحدهم من مثل الشعب المغربي في كثير من الأساطيل المتوجهة نحو فلسطين لاختراق الحصار الإسرائيلي المضروب على أهل الضفة وغزة وعموم الفلسطينيين .. بالإضافة إلى أن مصطفى الرميد صرح أنه يشارك في هذه التظاهرة بصفته الشخصية كمواطن، وليس بصفته الحكومية ولا بصفته الحزبية.. فبأي حق يجوز للمنظمين منعه من المساهمة فيها.. إنه خطأ لا يغتفر للمنظمين في نظري، ويجب محاسبتهم عليه