"أخنوش يخرج مسدس الإشهار ويطلق النار على "أخبار اليوم

27 أكتوبر 2015 - 14:47

يبدو أن الوزير الملياردير عزيز أخنوش اختار الذهاب بعيدا في التعامل مع خبر صحيح نشرته “أخبار اليوم” حول قضية صندوق 50 مليار درهم المخصص لتنمية العالم القروي. أخنوش الذي بدأ هجومه بالتهديد باللجوء للقضاء لم يقو على انتظار كلمة المحكمة فأخرج “سلاحا” ثقيلا في وجه الجريدة هو “الإشهار”،  بحيث ألغت شركة SONACOS، المملوكة للدولة، إشهارات سبق أن حجزتها للنشر على صفحات “أخبار اليوم”.

قرار الإلغاء توصلت به الجريدة اليوم الثلاثاء، وهو امتداد لهجوم غير مبرر من وزير الفلاحة والصيد البحري، التي تقع SONACOS تحت إشرافه بحكم الاختصاص. فقد شن أخنوش، مباشرة بعد المجلس الحكومي الخميس الماضي، حملة إعلامية لم يوفر فيها كل أسباب الضغط بالحديث عن “أخبار مغلوطة”، والحال أن ما نقلته “أخبار اليوم” الخميس، من مصادرها الموثوقة، هو ما وقع خلال المجلس الحكومي.
وكانت المادة 30 قد أثارت جدلا قانونيا وسياسيا، وتسببت في حالة احتقان وتوتر داخل المجلس الحكومي، بحيث عبر رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، عن غضبه من تمرير المادة المثيرة في “دون علمه”، وهو ما رد عليه أخنوش بأنه كذلك غاضب، وأنه أعلمه بها، بعدها لجأ إلى وزير المالية لمساندته في رأيه.

أخنوش هو أكبر رجل أعمال يستثمر في الصحافة، ولهذا يعرف فعالية سلاح الإشهار على وسائل الإعلام، لكن المشكلة، أن الملياردير السوسي يخلط بين قبعته كوزير مسؤول عن الشأن العام، ومن المفروض أن لا يخلط بين إدارة أموال دافعي الضرائب وحساباته الشخصية مع الصحافة، وقبعته كرجل أعمال يدافع عن مصالح بكل الأسلحة المتاحة أمامه.

Bon D’annulation AKHBAR AL YAOUM SONACOS 27102015

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Achak Mohamed منذ 6 سنوات

هذا رد فعل طبيعي، و هو في نظري موافق لما أقدمت عليه الجريدة من نشرها خبرا غير صحيح. إذا كنا نروم محو كل أشكال الظلم و التسلط، فعلينا أن نحاربه بكل أوجهه، و من تلك الأوجه، الصحافة التي أصبح بعض من يمتهنونها يخيل إليهم بأن كل شيء مباح لهم.

mozar mohamed منذ 6 سنوات

البلد الدي يحترم نفسه بمجرد مناقسة مثل هدا الموضوع في مؤسسات الدولة يجب على القضاء ان يتحرك ويقوم بواجبه لكن مادأم ألققضاء بعمل بألتوجيهات فالضعيف هو من سيؤدي الثمن في زمن حكومات الكورتيا

اسمر نورالدين منذ 6 سنوات

الاجدر بك يا اخي ان تنتقد وزيرك و حبيبك بن كيران الذي و قع عى البند دون دراية ثانيا كيف نصدق انه يريد قرصنة امر مثل هذا ؟

علال منذ 6 سنوات

سلطة الاشهار استعمل دائما ضد حرية الصحافة هدا امرا ليس جديدا نتدكر جيدا كيف تم وأد تجربة لوجورنال عندما اعطيت الاوامر للمستشهرين بعدم التعامل مع هده الجريدة كان هدا يا حسرة في عهد حكومة اليوسفي

كزوي منذ 6 سنوات

كثيرا ما اقرؤ مقالتكم ولم اجد شخصا او زيرا تورط في قضية ما ان تنسبوه الى قبيلته الا السوسي كأن اﻷخرين "معصومين" يا اخي ما علاقة سوس بالمشكلة ؟

ابراهيم منذ 6 سنوات

اخنوش يفقد تقة الكتيرين من المغاربة بعد محاولة قرصنة صندوق التنمية الفروية.

Nadoui منذ 6 سنوات

السيد أخنوش من الوزراء العَمَليين المفروض ان يتقبل النقد

DRISS DE RABAT منذ 6 سنوات

Salam, la première des choses c'est de provoquer une commission d’enquêter sur l'annulation du bon commande de Sonacos et si ceci est vraiment , il faut frapper par force ces petits Tamassihs pour piéger les gros Tamassihs et ce pour le bien de notre pays

Hassan Fadyoun منذ 6 سنوات

Hassan de Témara SONACOS تعني الشركة الوطنية لتسويق البذور ماعلاقة هذا بذاك....؟

علال منذ 6 سنوات

السيد بنكيران وقع على ما ندم عليه لاحقا واخبار اليوم تؤدي الثمن نكتة حامضة مفهومة بالنهار قبل الليل

علال منذ 6 سنوات

السيد بنكيران وقع على ما ندم عليه لاحقا واخبار اليوم تؤدي الثمن

نوفل منذ 6 سنوات

و هل SONACOS في ملكيته الخاصة حتى يتصرف فيها على هواه. ما سصقتيش احبيبي ماصدقتيش. مع الاسف كنت اعتبرك اكبر من هذا.

مواطن منذ 6 سنوات

(تصحيح التعليق) الضعفاء والذين لا يستطيعون تبيرر مواقفهم القانونية يلجؤون إلى التصعيد والنرفزة وغالبا ما يسقطون في أخطء أكثر فداحة. والمثل ينطبق على أخنوش وبوسعيد

مواطن منذ 6 سنوات

الضعفاء والذين لا يستطيون تبيرر مواقفهم القانية يلجؤون إلى التصعيد والنرفزة وغالبا ما سطون في أخطء أكثر فداحة. والمثل ينطبق على أخنوش وبوسعيد

مغربي منذ 6 سنوات

هذا هو الاستثناء المغربي و هذه هي الديموقراطية اللتي نريد تصديرها...المهم اذا إجتمعت السلطة مع المال فالنتيجة هو فساد كبير..

zayd منذ 6 سنوات

Allah 3la a7a thanina mn dik la pub lbasla d'ctm

عباس الناوي منذ 6 سنوات

اخنوش يريد التغطية على فعلته لانه احس بداية سقوط شعبيته عند المغاربة و خصوصا بعد انتشار هدا الخبر في مواقع التواصل الاجتماعي

M.KACEMI منذ 6 سنوات

نريد أن نعرف من دس سم المادة 30 في عسل قانون المالية ، ولماذا كل هذا الإصرار على التصفية السياسية للجهة المستهدفة. هل حقا هناك من يريد إرجاع عقارب ساعة المغرب إلى ما قبل 20 فبراير 2011؟ . وإذا كان ما يجري من المسئولية الحصرية ل "الدولة العميقة" كما يفهمنا البعض، ومنهم الأستاذ عبد العزيز أفتاتي، فما رأي الدولة "الدستورية" في هذا الذي يجري؟. نريد أن نفهم، يا سادة يا كرام!

حميدات سعيد منذ 6 سنوات

بعيدا عن الفكر الديمقراطي وثقافة الرأي والراي الاخر يتصرف المسؤولون المغاربة بعقلية اما معنا اوضدنا وهي عقلية المخزن السائدة في ظل ديمقراطية الواجهة