طلبة الطب يواصلون"حربهم"ضد الخدمة الإجبارية بمسيرة"صامدون"بالرباط-فيديو

28 أكتوبر 2015 - 13:36

تصوير: منال لطفي

على الرغم من كل نداءات الحكومة من أجل ثني طلبة الطب عن الاستمرار في الاحتجاج ضد “الخدمة الإجبارية”، إلا أن أصحاب البدلة البيضاء مصرون على النزول إلى الشارع بنفس المطالب التي رففوعها منذ تفجر الخلاف بينهم وبين وزارة الصحة بعد طرح مسودة “الخدمة الإجبارية”.

الطلبة الأطباء، وبعد أقل من أسبوعين، عادوا إلى الشوارع، بحيث نظموا، صباح اليوم الأربعاء، مسيرة وطنية جديدة تحت شعار “صامدون”، كخطوة جديدة من مسلسلهم الاحتجاجي، ومع استمرار قاطعتهم مدرجات الكليات منذ الدخول الجامعي لهذا العام، رفضا منهم لمسودة الخدمة الإجبارية.

12179455_1664188747185394_476060409_n

وتجمع طلبة سبعة كليات طب في المغرب، وتحديدا كلية الطب في الرباط، والدارالبيضاء، وجدة، وفاس، ومراكش، إضافة إلى طلبة طب الأسنان في الرباط والبيضاء، إلى جانب الأطباء الداخليين المقيمين، (تجمع) بداية أمام وزارة الصحة مرددين شعارات من قبيل “لا لقانون البطالة والإضراب سيطول والوردي هو المسؤول”، و”ياجماهير توري توري على الوردي الديكتاتوري”، و”يا وزير يا مسؤول هاد الشي ماشي معقول”، و”اسمحلينا يا مريض.. الحكومة هكا تريد”.

12179561_1664188317185437_538111759_n (1)

من جهتها، قالت سلمى العابد، عضوة مكتب طلبة الطب بالرباط، وعضوة في التنسيقية الوطنية لطلبة الطب في المغرب، إن المقاطعة تدخل يومها 57، وإن المسيرة جاءت كخطوة تصعيدية للتأكيد على تشبثهم بالملف المطلبي، و”التعبير عن مساندتنا لطلبة الرباط الذين تعرضوا للتعنيف داخل الحرم الجامعي”.

12181999_1664188927185376_1427894068_n

أما محمد الشهبوني، الناطق الرسمي باسم اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين، هؤلاء الذين يدخلون يومهم 28 من الإضراب المفتوح، الذي شل جميع المستشفيات الجامعية، شدّد في كلامه على ضرورة وجود “ضمانات مكتوبة تُلزم الحكومة الحالية وأي حكومة مستقبلية بالنتائج التي سيتم التوصل إليها، حتى لا نعود خطوات إلى الوراء بعد كل هذه التضحيات الجسام”.

12179660_1664188137185455_949249649_n

طلبة طب الأسنان بدورهم كانوا حاضرين في هذه المسيرة، إذ قالت خديجة بريكي، ممثلة طلبة طب الأسنان بكلية الرباط، أن البيان الحكومي الأخير بشأن الخدمة الإجبارية استثنى طلبة طب الأسنان، لكن تصريحات الوزير تُظهر غير ذلك تماما، ثم أضافت “حتى وإن كنا غير معنيين، فنحن أيضا طلبة أطباء، ونرفض مبدأ الإجبار على أي مواطن”.

12182164_1664189077185361_1210519608_n

إلى جانب كل عهؤلاء، حضر آباء وأولياء أمور الطلبة المضربين، للتعبير عن مساندتهم لكل المطالب “المشروعة” التي يناضلون من أجلها، وأجمعوا على أنهم سيقفون إلى جانبهم حتى تتحقق.

وأكدت والدة إحدى الطالبات لليوم24، أن “ما يتم الترويج له بأن أبنائهم يرفضون العمل في المناطق النائية، هو أمر يجانب الحقيقة”، ثم أردفت قائلة إنهم “مستعدون للعمل هناك شرط توفر الوسائل والامكانيات الضرورية للعمل”.

يذكر أن إعلان وزارة الصحة مسودة الخدمة الإلزامية مستمرة، لا تزال تداعياته مستمرة، وتأتي هذه المسيرة كخطوة تصعيدية جديدة للطلبة الأطباء بعد ما اعتبروه “تعنت الجهات المسؤولة” التي تخوض معهم جلسات حوار في هذا الشأن.

https://www.youtube.com/watch?v=LbKA-1m1fXQ

كلمات دلالية

الوردي
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

maroc منذ 6 سنوات

Les personnes qui se permettent de commenter devraient d'abord aller se documenter sur la chose. Les médecins du maroc sont une fierté. Capables de dire non aux décisions injustes du gouvernement

Oughbakka منذ 6 سنوات

Nas kate3ani fi kora il faut sauvez la vie si vous qui va aidee la vie et cher avec vous il souffre la maladie nous avous perdu beaucoup des humains dans la compagne si vous le cle .....

ayoub منذ 6 سنوات

bon courage nos futures médecins

مواطن منذ 6 سنوات

ايوا صااافي راه حماض هاد شي. قراو و لا سيرو بدلو المهنة. باين لي انكم مااااا قدرينش علا مهنة الطب

متتبع منذ 6 سنوات

يبدو ان الغرض من الاستمرار في الاحتجاج ورائه اشياء غير معلنة بعد تصريح السيد الوردي. او ان الطلبة الاطباء لهم عقدة التميز و يعتبرون انفسهم افضل من كل المغاربة الاخرين و علينا ان نتوسل اليهم و نترجاهم للعودة لمقاعد الدرس. الى الجحيم اذا. علا خدمتكم الزينة.