خرجة: هناك إشاعات سخيفة في محيط «الأسود»

31 أكتوبر 2015 - 00:24

وصف الحسين خرجة، اللاعب الدولي المغربي، بعض الإدعاءات التي أثيرت في الآونة الأخيرة حول المنتخب الوطني المغربي بـ»الإشاعات السخيفة».
الدولي المغربي، تحدث، في حوار مع موقع «mountakhab.ma»،  عن الأجواء التي سادت إقامة الوطني المغربي في مدينة أكادير، خلال مباراتيه الأخيرتين، أمام الكوت ديفوار وغيينا، على التوالي، في التاسع والثاني عشر من الشهر الحالي، وقال: كل شيء مر على ما يرام، وخلافا للإشاعات السخيفة التي سمعتها أخيرا. الجو كان مريحا، وكنا في مقر إقامة جيد».
واعتبر اللاعب المغربي، أن الضغط الذي يعيشه لاعبو المنتخب الوطني يعتبر جزء من اللعبة، موضحا: «اللاعبون منسجمون وكلهم واعون بالأهداف التي تنتظرهم، لا أدري إذا كان ذلك سيخلق ضغطا إضافيا أم لا، الأمر ممكن، لأن الضغط يعتبر جزءا من اللعبة، وبعض اللاعبين يتقنون التعامل معه بشكل أفضل من الآخرين. حسبما شاهدته، لم يكن هناك كثير من الضغط، بل بالعكس، هناك رغبة كبيرة في تحقيق نتائج إيجابية أكثر من أي شيء آخر».
وقال خرجة، في حديثه، إنه خلال الهزيمة أمام المنتخب الإيفواري كان منزعجا من شيئين، الأول، حسبه، هو رؤية المجهودات التي بذلها اللاعبون تذهب سدى، وخصوصا في الشوط الأول، حين أضاع المنتخب الوطني الكثير من الفرص، والثاني هو أنه ظل في مقاعد الاحتياط، موضحا: «لم أكن جاهزا 100 في المائة بسبب إصابتي على مستوى السمانة، وباتفاق مع الزاكي، لم نرغب في المجازفة».
وحول المباراتين المقبلتين للمنتخب الوطني المغربي، أمام غينيا الاستوائية، في الثاني عشر والخامس عشر من الشهر المقبل، برسم الدور التهميدي لتصفيات كأس العالم، قال خرجة: «إنه على المنتخب الوطني أن يصل إلى دور المجموعات بأي طريقة كانت»: مضيفا: «هذا هو الشيء الوحيد الذي ينبغي علينا وضعه في ذهننا. كأس العالم ستكون خلال ثلاث سنوات، ولا يمكننا أن نبقى من الآن خارج المنافسة. لكن يجب علينا خصوصا أن نتفادى الوقوع تحت الكثير من الضغط. نحن اللاعبون يجب علينا أن نأخذ بعين الاعتبار أهمية هذين المباراتين».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *