الداخلية لم تكن مرتاحة لإعطاء صندوق 50 مليارا لأخنوش

30 أكتوبر 2015 - 23:46

يظهر أن مشكل نقل سلطات بنكيران على صندوق التنمية القروية إلى وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، ليس سوى الجزء الظاهر في الخلاف الذي نشب داخل الحكومة حول هذا الصندوق، في حين أن الجزء الخفي يتمثل في أن وزارة الداخلية، بدورها، لم يرقها أن يتولى أخنوش هذه المهمة. فالداخلية هي التي أعدت برنامج العالم القروي الذي سيتدخل فيه الصندوق، وكانت تتوقع أن يفوض رئيس الحكومة إلى وزير الداخلية صلاحية الآمر بالصرف، لكن الذي وقع هو أن المادة 30 تقضي بأن يشرف أخنوش حتى على ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الموجهة إلى العالم القروي، وتقدر بـ26 مليار درهم. آخر المعطيات تفيد بأن الداخلية رفضت إيداع هذا المبلغ ضمن الصندوق، وستستمر في إشرافها على تدبير ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كما دأبت على ذلك.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تلميذ منذ 6 سنوات

ستستمر في تدبير الفشل كما دأبت