الكتاني لليوم 24 : المساواة في الإرث مطلب العلمانيين المقلدين للغرب

01 نوفمبر 2015 - 08:00

المامون خلقي
مازالت التوصية التي أقرها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، في تقريريه الموضوعاتي بخصوص المساواة والمناصفة في المغرب، حول تعديل مدونة الأسرة، خصوصا مسألة المساواة في الإرث، تثير نقاشا حادا بين صفوف مختلف التوجهات السياسية والدينية..
في نفس السياق، قال الشيخ السلفي، حسن الكتاني، أن مطلب مجلس اليزمي مطلب مصادم لكتاب الله و لقطعيات الشريعة الإسلامية التي لا يمكن لمسلم التنازل عليها، بحسبه.
و إعتبر، الكتاني، في تصريح لليوم 24 ، على هامش المؤتمر العالمي لتدبر القرآن، أن مطلب المساواة في الإرث، هو مطلب الحداثيين و اليساريين و العلمانيين في المغرب و هو تقليد لإخوانهم في الغرب، على حد تعبير الكتاني.
و هاجم الكتاني، كل من يحاول اتهام الاسلام بظلمه للمرأة، معتبرا كل من يحاول ذلك لا يفقه قانون الإرث في الإسلام الذي أعز و أنصف المرأة بعكس الغرب الذي لم يعطي المرأة أي شيء، يضيف الكتاني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد**المغرب منذ 6 سنوات

ادا كنت تقصد بالغرب اوربا فهي في الشمال واشكون قال ليك ان هدا الطلب فقط من طرف العلمانيين واليسار والحداتيين. حين لم يطبق او اوقف عمر الخليفة احكام بعد الايات هل كان علمانيا او يساريا.على كل فالشيعة يعتبرون فعلته هده كفر !،،،

Zemmouri منذ 6 سنوات

هم يدافعون عن الرجل وليس المرأة لان الاسلام اعطها حق الإرث اكثر من الرجل في 12 حالة. مثلا. عندما.يتوفى الزوج وليس له أبناء الزوجة تاخد النصف والباقي للاخرين و 2حالات المرأة تأخذ النصف .