الحجز "يمنع" عمال لاسامير من التوصل بأجورهم

03 نوفمبر 2015 - 04:00

على الرغم من مرور نحو ثلاثة أشهر، على قرار توقف شركة “لاسامير” عن تكرير البترول، استمر عمال الشركة في التوصل بأجورهم بشكل منتظم، إلا أنه خلال هذا الشهر، فوجئوا بعدم توصلهم بأجورهم، التي تقدر إجمالا بنحو مليار و500 مليون سنتيم.

وكشفت مصادر “اليوم 24″، أن الإدارة أبلغت العمال أنه تم التوقيع على الأجور، إلا أن الدولة لم تسمح بعد برفع الحجز عن حسابات الشركة.

وكانت الدولة، منذ غشت الماضي، قد حجزت على جميع ممتلكات الشركة إلى حين تسديد الديون، التي تجاوزت 43 مليار درهم، حيث إنها مطالبة بأداء 13 مليار درهم للجمارك، و10 مليارات للابناك المغربية، و20 مليارات للأبناك الأجنبية.

وكانت الحكومة قد أكدت أنها ملتزمة بضمان جميع حقوق العمال، الذين يرفضون هذا القرار، على اعتبار أنهم لا يقبلون بتلقي صدقة من الدولة أو الاستفادة من الريع.

وتجدر الإشارة إلى أن مكتب الصرف منع أي تحويل للعملة الصعبة إلى الخارج من قبل المجموعة، وفروعها، أو الشركات العائدة إلى الرئيس المدير العام، أو المدير العام للشركة.

ويذكر، أنه من المقرر الحجز على شركة “لاسامير”، في 15 نونبر الجاري، بعد أن كان ذلك مقررا في 28 أكتوبر الماضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.