إسبانيا تجنس 700 يهودي مغربي لنسف خطة بنكيران لاسترجاع الأموال المهربة

03 نوفمبر 2015 - 12:10

نجحت إسبانيا في جني ثمار قانون المساهمة الإبرائية، الذي أقرته حكومة عبد الإله بنكيران، من أجل استرجاع الأموال المهربة للخارج، إذ ستستقبل البنوك الإسبانية مبالغ تفوق حصيلة الطرف المغربي، بعد أن منحت الجنسية لأكثر من 700 مغربي يهودي من أصحاب الودائع، ومكنتهم من الإفلات من عقوبات القانون المذكور.

واستقبلت العائلات اليهودية العدد الأخير من الجريدة الرسمية الإسبانية بفرح كبير، على اعتبار أنها تضمنت أسماء كل الذين تقدموا بطلبات الحصول على الجنسية، ورجحت مصادر « الصباح » أن يشكل المغاربة أغلبية المستفيدين من العملية التي شكلت 4302 من أحفاد اليهود الشرقيين  « السفارديم » بذريعة أن أجدادهم طردوا من إسبانيا في 1492.

وتضمن العدد الأخير من الجريدة الرسمية لإسبانيا، الذي صدر الخميس الماضي، أسماء أفراد أسر بأكملها، إذ كان حضور الالقاب المغربية لافتا، ووصل العدد إلى 700، وذلك بمجموعات تجاوزت في بعض الأحيان ستة أفراد من العائلة الواحدة، كما هو حال عائلة بيضاوية اتهم عضوان منها بمحاولة التنصل من مقتضيات القانون المذكور.

وذكرت المصدر ذاته أن العملية تأتي ردا على الخطة الحكومية الرامية إلى استرداد الأموال المهربة للخارج، بحيث ابتدأت مع بداية العد العكسي لنهاية الأجل الذي وضعه قانون المساهمة الإبرائية.

ورجحت المصادر أن تتقاطر ودائع اليهود المغاربة على البنوك الإسبانية من كل دول العالم.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

ahmed منذ 8 سنوات

C'est une question qui devra être suivie par le fisc marocain .Le ministère des Finances est normalement doté de cadres pour recenser les fraudeurs et leurs complices et collaborer avec les espagnols pour ramener les fonds sortis illégalement

Rbati منذ 8 سنوات

Voilà ce que veut dire être juif marocain mais en même temps avoir 4 ou 5 autres passeports, y compris celui d'Israel. Il faut savoir est-ce que vous êtes des citoyens marocains ou autre chose? Entre-temps notre gouvernement continue sa politique de normalisation avec l'Etat sioniste qui occupe les terres d'autrui et se moque du droit international

التالي