الطلبة الأطباء يخرجون مجددا للشارع احتفاء ب"إسقاط"الخدمة الإجبارية -فيديو

03 نوفمبر 2015 - 13:25

 

بعد اقل من 24 ساعة على قرار طلبة كليات الطب العودة الى مقاعد الدراسة التي قاطعوها منذ شتنبر الماضي، خرجت أعداد كبيرة منهم، صبيحة اليوم الثلاثاء، احتفالا ب”إسقاط مشروع الخدمة الإخبارية”، الذي فجر احتجاجاتهم، من جهة، وللمطالبة بتحقيق كل مطالبهم، التي وصفوها بالمشروعة، من جهة اخرى.
وفي هذا الصدد، نظم الأطباء الداخليون والمقيمون، صباح اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مديرية المستشفى الجامعي ابن سينا في الرباط للمطالبة بصرف مستحقاتهم، التي تعود إلى عام 2011.

وردد الأطباء خلال وقفتهم شعارات مناهضة لوزير الصحة، الحسين الوردي، الذي وجهوا إليه تهمة بيع المستشفيات إلى الخواص، كما اتهموا مدير المستشفى برفض استقبالهم، وعدم الاستماع إلى مطالبهم.

الأطباء

واحتفت شعارات الأطباء، أيضا، بما وصفوه بالنصر، الذي حققوه بعد إلغاء مشروع الخدمة الإجبارية.

وتعهد الأطباء بمواصلة النضال من أجل تحقيق كافة مطالبهم واسترجاع كرامتهم.

وقال كمال السرار، رئيس جمعية الأطباء المقيمين، وعضو اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين، في تصريح لموقع “اليوم 24” إن قرار الطلبة الأطباء بالعودة إلى مقاعد الدراسة لا يعني انتهاء الاحتجاجات، بل إنها ستستمر إلى حين تحقيق كافة المطالب العادلة والمشروعة، مبرزا أن ما تحقق شيء جزئي، ولا يلبي كل مطالب الطلبة الأطباء.

https://www.youtube.com/watch?v=mnRSblB3Td8

 وكان الطلبة الأطباء قد عقدوا اجتماعا، مساء أمس الاثنين، قدم فيه محضر الاجتماع، الذي عقد بين ممثلي الطلبة ووزير الصحة، الحسين الوردي، الذي تضمن تراجع هذا الأخير عن مشروع الخدمة الاجبارية، مما جعل الأطباء يقررون تعليق الإضراب، والعودة إلى مقاعد الدراسة بعد شهرين من الاحتجاجات.

الأطباء

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خريج ENCG منذ 6 سنوات

سينتهي هذا ان شاء الله بعد 6أو 8 سنوات حين يجد هؤلاء أنفسهم مثل خريجي الكليات الأخرى بالآلاف يبحثون مثل خريجي ENCG على قرض فتح عيادة فلا تلتفت اليهم الأبناك لكثرتهم...