أساتذة جامعة محمد الأول في وجدة يطالبون الأمم المتحدة بحماية الشعب الفلسطيني

05 نوفمبر 2015 - 06:30

قال أساتذة جامعة محمد الأول إنهم يدينون بقوة قتل الأبرياء والمس بمقدسات الأمة، خصوصا المسجد الأقصى الشريف، من طرف جيش الاحتلال الإسرائيلي.

الأساتذة الذين نفذوا وقفة احتجاجية في جامعة محمد الأول، اول أمس الثلاثاء، تضامنا مع الشعب الفلسطيني، طالبوا أيضا المجتمع الدولي، خصوصا الأمم المتحدة بـ”حماية الشعب الفلسطيني الأعزل”، مستنكرين في السياق نفسه “صمت الدول العربية والإسلامية”، التي طالبوها بالتدخل لوقف هذا العدوان الغاشم. [related_post]

الأساتذة الذين ينتمون إلى النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، لم يفوتوا الفرصة دون إعلان دعمهم بقوة للمرابطين في المسجد الأقصى والقدس الشريف “وكل الفلسطينيين الصامدين المجاهدين”.

وتجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلية، تشن منذ عدة أسابيع حملات وعمليات قتل ممنهجة ضد الفلسطينيين، كما أقدمت،اول أمس الثلاثاء، على إغلاق إذاعة “منبر الحرية” في مدينة الخليل، وهي الإذاعة التي ساهمت في كشف جزء كبير من أكاذيب الاحتلال.

 

كلمات دلالية

فلسطين
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مـــواطن من الربــاط منذ 6 سنوات

هــــذا مــوقف نبيـــل و مشـــرف كـــــان أحـــرى بحكـــومتنـــا أن تتخـــــذه... لكــن الســـرطـــان الصهيــوني تســـرب إلى كـــل مفــاصل هــذه البـــلاد فـــأصبحنــا مسلــوبيــن فــاقدي الــوعي الوطني و الإســلامي، بــل ولـمجــرد الــوعي...