حداد: حادث الألمان بفاس عابر ولن يؤثر في السياحة المغربية

06 نوفمبر 2015 - 04:00

اهتزت مدينة فاس، يوم الجمعة الماضي، على وقع اعتداء 4 شبان، على 4 سياح ألمان في سوق “الطالعة الكبيرة”، التابع لمقاطعة البوعنانية في المدينة العتيقة لفاس.

الحادث خلف استياء لدى سكان المدينة، الذين تخوفوا من أن يؤثر على النشاط السياحي الذي يعول عليه الكثير منهم في كسب رزقه، لكن لحسن حداد، وزير السياحة، دحض هذا التخوف وأكد لـ”اليوم24″، أن الاعتداء ليس له أي أثر سلبي على السياحة المغربية.

أثار حادث الاعتداء على 4 ألمان في فاس جدلا حول صورة المغرب السياحية، هل تعتقدون أنه بالفعل سيؤثر فيها سلبا، أم أنه مجرد إشكال عابر؟

بداية أود التأكيد، أني أدين بشدة الاعتداء على السياح الألمان في فاس، أما بالنسبة إلى تأثر السياحة بسبب الحادث فلا أعتقد ذلك، لأن المغرب يبقى الوجهة السياحية الأكثر أمنا باعتراف عالمي، والدليل على ذلك آخر تقرير صادر عن الخارجية البريطانية، الذي أكد أن المغرب من الوجهات الأكثر أمنا في منطقة شمال إفريقيا.

وما جرى في فاس لا يمكن تعميمه، لكنه كان إشارة إلينا كمسؤولين عن السياحة في المغرب، وإلى أمن فاس، الذي اتخذ مباشرة بعد وقوع الحادث إجراءات لتدارك الموقف الذي يعتبر استثنائيا، ولا يعني وجود انفلات أمني .

ما هي الإجراءات التي اتخذتها وزارتكم بعد وقوع حادث الاعتداء على السياح الألمان؟ وهل هناك تنسيق مع رجال الأمن لتطويق تداعياته؟
نفكر بإضافة مكاتب للشرطة في فاس، وتعزيز وجود رجال الأمن في المناطق السياحية، ونحن دائما ننسق مع وزارة الداخلية والشرطة السياحية، وحاليا تنسيقنا مكثف مع والي أمن فاس، لكي لا يتكرر الاعتداء على السياح سواء الأجانب أو المغاربة.

مع اقتراب الاحتفالات برأس السنة، ما هي استعدادات الوزارة لتفادي وقوع أي اعتداءات على السياح الأجانب؟

نحن لا نستعد فقط لرأس السنة، بل إن استعدادنا دائم طوال السنة، ووزارة الداخلية تتخذ في مثل هذه المناسبات إجراءات خاصة بها، إذ تكثف من تواجد رجال الشرطة في كل المناطق الحساسة.

كلمات دلالية

اعتداء السياحة فاس
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التالي