مروحية وزارة الصحة تنقل طفلا وخمسينية للعلاج في مراكش والعيون

06 نوفمبر 2015 - 09:10

نقل، أمس الخميس، طفل مريض من إقليم العيون، وسيدة مريضة من إقليم بوجدور، وذلك في إطار تواصل عمليات نقل وإنقاذ المرضى في وضعية حرجة وكذا المصابين في حوادث السير بواسطة المروحيات الطبية لوزارة الصحة بالأقاليم الجنوبية.

وأوضحت وزارة الصحة، في بلاغ لها، أنه تم زوال أمس الخميس نقل طفل مريض، عمره خمس سنوات، يعاني مشكلا في الدم مع انتفاخ في الطحال، من إقليم العيون، بواسطة المروحية الطبية للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش التابعة للمديرية الجهوية للصحة بالعيون إلى المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش، مرفوقا بطاقم طبي وشبه طبي، نظرا لمضاعفات حالته الحرجة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم، في نفس اليوم، نقل مريضة، عمرها 50 سنة، في وضعية صحية حرجة، أجريت لها عملية جراحية لاستئصال المرارة، من إقليم بوجدور، بواسطة المروحية الطبية للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش التابعة للمديرية الجهوية للصحة بمراكش، مرفوقة بطاقم طبي وشبه طبي، من مدينة العيون إلى إقليم بوجدور، ومن ثمة إلى المركز الاستشفائي الجهوي بالعيون.

وأبرزت الوزارة أنه تم أيضا يوم فاتح نونبر الجاري نقل سيدة مصابة عمرها 30 سنة في حادثة سير بإصابة بليغة على مستوى العمود الفقري، مما نتج عنه شلل كلي، وذلك بواسطة المروحية الطبية للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش التابعة للمديرية الجهوية للصحة بالعيون، مرفوقة بطاقم طبي وشبه طبي، من إقليم بوجدور إلى المركز الاستشفائي الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بالعيون، نظرا لمضاعفات حالتها الصحية الحرجة.

وأشار البلاغ إلى أن التدخل الاستعجالي بالمروحيات الطبية لوزارة الصحة بالأقاليم الجنوبية أعطى دينامية جديدة للتكفل بالحالات الطبية الحرجة، كما ساهم في إنقاذ حياة المصابين، خاصة ذوي الحالات الحرجة المتواجدين بالمناطق النائية والصعبة الولوج بالمناطق الصحراوية للمملكة.

ب/ح ع/

دك

ومع 052250 جمت نوف 2015

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي