بنعبد الله: الخطاب الملكي قطع مع المقاربة المعتمدة على الريع في الصحراء

07 نوفمبر 2015 - 09:00

قال نبيل بن عبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة ، والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية أن الخطاب الملكي بمناسبة المسيرة الخضراء جاء حافلا بالرسائل القوية الموجهة للنخب السياسية والمجتمع الدولي وخصوم وحدتنا الترابية.

وأوضح نبيل بن عبد الله في تصريح لليوم24 لأن الخطاب الملكي أكد على القطع مع المقاربة المعتمدة من قبل في الأقاليم الجنوبية، التي كانت في كثير من جوانبها تعتمد الريع، في مقابل التأكيد على إطلاق نموذج تنموي جديد ينبني على إنجاز  مشاريع كبرى من أجل تنمية المناطق الصحراوية، و دعوة المواطنين الصحراويين إلى انتاج الثروة والاستفادة منها.

وأضاف بن عبد الله أن خطاب الذكرى 40 للمسيرة الخضراء يدل على أن هناك رؤية لكسب المعركة في الأقاليم الجنوبية قبل كسبها على المستوى الدولي.

نبيل بن عبد الله اعتبر أيضا أن الخطاب الملكي كان خطابا صريحا وصارما اتجاه خصوم الوحدة الترابية خاصة الجزائر وصنيعتها البوليساريو من خلال فضح استغلالهم لمآسي محتجزي تندوف وسرقة المساعدات الإنسانية التي توجهها بعض الدول إليهم.

إلى ذلك، أكد نبيل بن عبد الله أن الخطاب الملكي يجدد التأكيد مرة أخرى على أن المغرب لا يمكن أن يذهب أكثر من مقترح الحكم الذاتي الذي بدأ تفعيله عمليا من خلال الجهوية الموسعة.

وأبرز المتحدث أن المسؤولية  الآن ملقاة على عاتق الحكومة التي عليها القيام بتنزيل الأوراش التنموية، وعلى عاتق الأحزاب السياسية التي عليها أن تجد فضاء لها وأن تتواجد بشكل فعلي في الأقاليم الصحراوية.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جمال منذ 6 سنوات

يالاه بان ليك الريع اخونا مابانوش ليك حوايج اخرى عينيك غير على الاموال وباز ا سيدي