استئنافية مراكش تدين رئيس جماعة قروية بسنة ونصف نافذة في قضية فساد مالي

08 نوفمبر 2015 - 09:00

قضت محكمة الاستئناف بمراكش، أول امس مس الجمعة، بالسجن سنة ونصف نافذة، في حق رئيس الجماعة القروية سيدي بوزيد بإقليم شيشاوة، بعد متابعته في تهم لها علاقة بالفساد المالي.

الجلسة التي استمرت إلى وقت متأخر من المساء، انتهت بالحكم على الرئيس السابق للجماعة القروية سيدي بوزيد الركراكي بإقليم شيشاوة، المسمى ع.م بالسجن سنة ونصف نافدة، بتهمة تبديد أموال عمومية، في الملف رقم 2013/2609/595، بينما قضت في حق نائبه ع.أ بالسجن ستة أشهر نافدة بتهمة المشاركة في تبديد أموال عمومية والتستر على ذلك، وغرمتهما مبلغ عشرة ألاف درهم.

وتعود تفاصيل القضية إلى سنة 2005 حين تمت إقالة المدان من طرف أعضاء الجماعة ومتابعته، في الملف المتعلق باختلاس أموال عامة خصصت لتمويل مشروع توفير الماء الصالح للشرب بالجماعة المذكورة، وتم تأجيل البث في الملف أكثر من مرة أخرها جلسة 28 ماي الماضي .

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

حميدات سعيد منذ 8 سنوات

هناك خلل كيف لقضية بسيطة وواضحة ان تستمر في المحاكم عشر سنوات ؟؟أكيد هناك خلل ومازالت المسطرة طويلة بعد الاستناف مراحل اخرى

التالي