الأمانة العامة للعدالة والتنمية تعلق كل مهام الأمين بوخبزة في الحزب

08 نوفمبر 2015 - 22:58

بعد هجوماته المتواصلة على زميله في الحزب محمد ادعمار، رئيس الجماعة الحضرية لتطوان، قررت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تعليق جميع المسؤوليات الحزبية التي يتولاها الامين بوخبزة، عضو المجلس الوطني ونائب الكاتب الإقليمي للحزب بتطوان،  وذلك إلى حين صدور قرار هيئة التحكيم الوطنية التي عرضت الامانة موضوعه عليها.

وأفاد بلاغ للحزب ان أعضاء الأمانة العامة للحزب، تداولوا في موضوع بوخبزة في اجتماع يوم الأحد 8 نونبر 2015 ، بخصوص ما بدر من محمد الأمين بوخبزة عضو المجلس الوطني ونائب الكاتب الإقليمي للحزب بإقليم تطوان من “تصرفات تتمثل في نشر مجموعة من التسجيلات على صفحات بعض المواقع الإلكترونية تتضمن اتهامات غير مسؤولة للعديد من أعضاء الحزب، وكذا بعض المستشارين بالمجلس الجماعي لتطوان ومسؤولين آخرين، وذلك في مخالفة واضحة لمساطر وأعراف الديمقراطية الداخلية المعمول بها داخل الحزب”. وتقرر تبعا لذلك تعليق جميع مهامه الحزبية، استنادا الى “مقتضيات المادتين 70 و71 من النظام الداخلي للحزب الذي صادق عليه المجلس الوطني في دورته العادية ليناير 2015؛ وعلى المواد 4 و5 و6 من المسطرة الانضباطية كما صادق عليها المجلس الوطني في دورته العادية لشهر يناير 2015”.

واضاف بلاغ الامانة العامة ان “المعني بالأمر لم يستجب للدعوة التي وجهت إليه من قبل الأمانة العامة، عن طريق أعضاء مكلفين منها، لوقف التسجيلات المذكورة وسلوك مساطر الطعن المنصوص عليها في قوانين الحزب”، ما جعل الحزب يعتبر ان “ما قام به محمد الأمين بوخبزة انتهاكا للتوجهات العامة للحزب وأخلاقياته ومبادئ الديمقراطية الداخلية والمساطر المعمول بها داخله للتعبير عن الاّراء والمواقف مما يعتبر إخلالا بمسِؤولياته والتزاماته الحزبية”.

وتبعا لذلك، تقرر إحالة ملفه على هيئة التحكيم الوطنية قصد اتخاذ القرارات الانضباطية اللازمة؛ وكإجراء احترازي تم تعليق مهامه في الحزب.

وكان الأمين بوخبزة أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية بتطوان وعضو الكتابة الاقليمية بها، هاجم في تصريح مصور وبشكل لاذع زميله في الحزب رئيس الجماعة الحضرية محمد ادعمار، واصفا اياه بالشخص”التافه وعبد للمنصب”، ومدعيا امتلاكه الأدلة على هذا الكلام.
وتحدث بوخبزة عن خروقات عديدة وقعت في فترة الاعداد للانتخابات، وأن ادعمار خرق مواثيق الحزب والمبادئ التي تأسس عليها، باعتماده على وجوه كانت منبوذة في رؤية الحزب في لائحته الانتخابية ومعروفة بسوابقها في الفساد.
كما أشار الأمين بوخبزة، في تصريحاته، إلى أن ادعمار وكل الذين تمكن من “استلابهم” إلى صفه، ومعهم أخوه أحمد بوخبزة الذي لم يسلم من سهام نقده، لم يكن يهمهم في الانتخابات الاخيرة سوى الحصول على أصوات المواطنين بأي وسيلة دون مراعاة للمبادئ الاخلاقية للحزب، أو الاعتماد على اسماء من داخل الحزب معروفة بنزاهتها.

هذه التصريحات اثارت جدلا كبيرا داخل حزب رئيس الحكومة، الذي حاول في الفترة السابقة احتواء هذا الخلاف لكن دون جدوى.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عمر حسن غلام الله منذ 6 سنوات

نسأل الله رأب هذا الصدع وعودة المياه لمجاريها، فلا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم.. مخلصكم ومحبكم وزميل دراستكم: عمر حسن غلام الله

مواطن من تطاون عضو في حزب العدالة والتنمية منذ 6 سنوات

تحياتي الجميلة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أخي الكريم توفيق بوعشرين أرسلت الى موقعكم الأغر تعليقين ولم تنشرهما في احدى الصفحات ، فأرجوكم أن تنشروا هاذين التعليقين قبل اختفاء صفحة خبر تعليق مهام بوخبزة الحزبية والسلام.

مواطن من تطاون عضو في حزب العدالة والتنمية منذ 6 سنوات

اذا علقتم المهام الحزبية لأخينا مصطفي الأمين بوخبزة فستعلقون لاشك في ذلك مباديء الحزب وقيمه الاسلامية على حبل المشنقة. واعلمي أيتها الأمانة الحزبية ولا يستحق أعضاؤها هذا الاسم أنكم ارتكبتم أخطاء فظيعة لا تليق بشهرة ومستوى الحزب الأخلاقي ، فبدل أن تعاقبوا من ارتكب الأفاعيل السيئة وأوصل حزب العدالة والتنمية الى أسفل الحضيض منحتم لأنفسكم أن تعاقبوا هذا الرجل العفيف الذي ضحى بأمواله وأوقاته ونفسه في سبيل الارتقاء بهذا الحزب بمدينة تطوان في حين عاينتم بأنفسكم ما حدث لهذا الحزب من أسوأ الارتدادات والتراجعات عندما اعتلى هذا الشخص المسمى اد اعمار لمنصب رئاسة المجلس الحضري بتطوان ، فلولا أخونا الجليل مصطفي الأمين بوخبزة بأخلاقه الحميدة وتضحياته الجسيمة لما وصل هذا الشخص المجهول الى منصب الرئاسة ولما بلغ الحزب مرتبته المشرفة. فقيقوا واصحوا أيها أعضاء الأمانة قبل أن تقع الكارثة وتزلزل أرجل الجميع، وردوا الحقوق لأهلها قبل أن ترتد عليكم باذن الله تعالى والسلام.

خالد منذ 6 سنوات

بدات الحكاية هكذا في حزب الاتحاديين. تعارض المصالح الشخصية وترشيح الفاسدين للانتخابات وتعليق مهام مناضلين شرفاء ثم طردهم والصول في النهاية الى مراحل متقدمة من التنابذ...هل هذه هي دورة الحياة الحزبية في المغرب وربما في العالم؟ لا أعرف. الأهم في هذه النازلة تبقى هي ان حزب الاسلاميين لا يعدو ان يكون حزبا ككل الاحزاب فيه الشرفاء من المنتسبين وفيه ما يندى له الجبين من الفاسدين والمفسدين والانتفاعيين القذرين. لكن عباد المناصب هم من يشكل الاغلبية في كل الاحزاب بما فيها حزب العدالة والتعمية...وللنظام في احزابه شؤون...

مواطن من تطاون عضو في حزب العدالة والتنمية منذ 6 سنوات

بدل أن تقوم الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بمحاسبة ومعاقبة السيد اد اعمار على أفعاله السيئة التي تجاوزت ومست بشكل خطير مباديء الحزب وقيمه الأخلاقية وما تعمده من تهميش لمستشاريه ذي القدوة الحسنة مثل الأخوين اللنجري وأحمد الغياتي مدة ست سنوات تحت عهدة تسيير المجلس الحضري ثم ما تعمده اد اعمار من التحكم بلائحة المترشحين الأخيرة التي ضمت عدة عناصر فاسدة التي ضربت في عمق شرعية ومصداقية حزب العدالة والتنمية ، بدل محاسبة ومعاقبة هذا الأخير الذي شوه كل شيء جميل في حزب العدالة والتنمية ، تنبري الأمانة العامة للحزب فجأة وتعاقب محمد الأمين بوخبزة الذي قدم كل تضحياته الفكرية والمادية من أجل النهوض بحزب العدالة والتنمية. فما هذا الجحود ونكران الجميل اللذان يتبدان في احدى أعلى مؤسسات الحزب التقرير ية ؟ أين كانت الأمانة العامة عندما كان اد اعمار يرتكب الأفاعيل في حق أعضاء حزب العدالة والتنمية بتطوان وهي غافلة أو متغافلة عما يجري من تجاوزات ؟ فلم أغمضت عينيها حتى أن اد اعمار بأفعاله السيئة هاته شق صف حزب العدالة والتنمية وهمش مستشاريه وقرب اليه العناصر الفاسدة التي شكلت معه المجلس الحضري للمدينة حتى تضمن له التصويت على أعمال الدورات ؟ أين كان هؤلاء المسؤولين الغافلين؟