الحمى القلاعية تضرب من جديد.. إعدام 12 بقرة في الجديدة

09 نوفمبر 2015 - 12:41

تأكد لدى المكتب الوطني للسلامة الصحية، أمس الأحد، إصابة بقرة واحدة على الأقل في ضيعة فلاحية بدوار “ساعد” بجماعة الحوزية٬ التابعة لإقليم الجديدة٬ بفيروس الحمى القلاعية.

وأوضح عبد الله أسوال، مدير المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة الدارالبيضاء- سطات، بأن تحاليل مخبرية أجريت، أول أمس السبت، في إطار المراقبة الصحية لمرض الحمى القلاعية، على أبقار مشتبه بإصابتها بهذا الداء في الجديدة أثبت إصابة واحدة منها على الأقل.

وأضاف أسوال أن المكتب، بمعية السلطات المحلية، وقسم الشؤون الفلاحية وزارة الفلاحة والصيد البحري، قاموا، صباح اليوم الاثنين، بـ”إعدام” وإتلاف البقرة المصابة، بالإضافة إلى 3 بقرات و8 عجول كانت مودعة معها في ضيعة واحدة بدوار “ساعد”، كما تقتضي ذلك الاحتياطات والتوصيات في مثل هذه الحالة، والتي تلزم السلطات المختصة بإعدام كل الحيوانات المشتبه فيها مخافة انتشار المرض في صفوف القطيع.

وكان قد أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بناء على تحاليل مخبرية أجريت الأسبوع الماضي، إصابة أبقار بالفيروس بضيعة متواجدة بدوار لمواريد جماعة “بوهمان”، التابعة للإقليم سيدي بنور.

وأصدر المكتب الوطني بلاغا الأسبوع الماضي، أكد فيه ظهور فيروس الحمى القلاعية في المغرب، وشدد على أنه للحد من انتشار هذا المرض إلى ضيعات أخرى قامت المصلحة البيطرية الإقليمية بالجديد، فورا وبتنسيق مع السلطات المحلية، باتخاذ وتفعيل التدابير الصحية اللازمة، المتمثلة في وضع الضيعات المصابة تحت المراقبة الصحية، ومنع الحيوانات المريضة والحساسة من الدخول أو الخروج منها، وكذا المواد ذات الأصل الحيواني (الحليب واللحوم)، وإعدام وإتلاف، بعين المكان، لجميع الحيوانات المصابة والمشتبه في إصابتها بالعدوى أو المعدية.

كلمات دلالية

الحمى القلاعية
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.