مغاربة مهاجرون يروون معاناتهم في ألمانيا -فيديو

11 نوفمبر 2015 - 05:00

حكى مهاجرون مغاربة في مدينة دوسلدورف الألمانية معاناتهم في الغربة، ومن بينهم من قضوا سنوات يتجولون في مختلف الدول الأوربية.

شريط الـ”فيديو” الذي يوّثق حكايات مختلفة لمجموعة من المهاجرين، من بينهم غير الشرعيين، سردوا تفاصيل معيشهم اليومي، ومختلف الصعوبات التي تواجههم في ألمانيا.

وأبدى المغتربون، الذين ظهروا في الشريط رغبتهم في أن يعود بهم الزمن إلى الوراء، عندما كانوا في بلدانهم، كما وجهوا نصيحة إلى الشباب المغربي، حتى لا يهاجر وطنه، خصوصا إن كانت هجرته غير شرعية، لأن أوربا ليست “جنة”، كما يتصورها الكثيرون.

[youtube id=”-2C5REO_RSw”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رضوان منذ 6 سنوات

السلام عليكم, أعيش منذ 23 سنة بأمن و أمان في ألمانيا و لاحظت في الثلاث سنوات الأخيرة ارتفاعا غير عادي لشباب مهاجرغير شرعي من شمال إفريقيا. للتذكير فقط, الهجرة الأولى لألمانيا كانت في الستينيات من العمال المغاربة و خصوصا من منطقة الريف و في التسعينات كانت هجرة الطلبة المغاربة الذين أبانوا عن قدرة عالية في التكيف مع البيئة الألمانية و حصلوا على عدة مناصب في شركات عالمية و النوع الثالث من الهجرة هو الذي شاهدتم في الشريط فهم لسوء حظهم لم ينالوا التعليم الكافي لولوج سوق الشغل في المغرب فما بالك بألمانيا بلد التكوين الحرفي في كل المجالات (حتى بائع الخبز و لا أقول الخباز يجب أن يخضع لتكوين مهني يدوم 3 سنوات). كما قال أحد الإخوة, الطريق صعب و الحل مجهول و لا يبقى لهم سوى الزواج للخروج من هذه المعضلة, فمن منكم سيزوج بنته لشاب قضى نصف حياته في الملاجئ و لم يتعلم حرفة أو مهنة يعيل بها أسرة؟ الله أعلم