اليوسفي عاد إلى الواجهة لكنه لم يكشف أوراقه بعد

12 نوفمبر 2015 - 04:00

يعود الوزير الأول السابق، عبد الرحمان اليوسفي، تدريجيا، إلى الساحة السياسية التي هجرها منذ 12 سنة احتجاجا على عدم احترام المنهجية الديمقراطية في اختيار الوزير الأول. في الأسابيع الأخيرة ظهر الشيخ اليوسفي في ثلاث محطات، وفي كل مرة كانت التأويلات والقراءات تتباين حول دلالات ظهوره.

في المرة الأولى ظهر في طنجة جالسا حول الطاولة الملكية بمناسبة الزيارة الرسمية للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، حيث كان الوزير الأول السابق الوحيد الذي دعي إلى الحفل، وفي المرة الثانية ظهر الزعيم الاتحادي يقرأ الرسالة الملكية في المكتبة الوطنية بمناسبة الندوة الدولية حول بنبركة في الذكرى الخمسين لاختطافه، والمرة الثالثة كانت  بمناسبة الذكرى الأولى لوفاة الاتحادي أحمد الزايدي، حيث حضر اليوسفي إلى وادي الشراط لإحياء ذكرى الراحل.

الاتحاديون منقسمون تجاه هذه التحركات لآخر زعيم لهم، بين منزعج منها، كما هو حال إدريس لشكر ورفاقه، وبين مرحب بها ومنتظر لأن تتبلور في مبادرة لإعادة إحياء مشروع الاتحاد الذي خبا وهجه، لكن الزعيم إلى الآن لم يفصح عن أوراقه، ولا يعرف أحد في ما يفكر ولا ما يخطط له.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ahmed منذ 6 سنوات

الاستاد اليوسفي شخصية تارخية فدة ونظيفة وحتاج المغاربة الى زعيم نزيه دو اخلاق عالية. في وقت اصبحت فيه السياسة مبتدلة واصبحت الاحزاب وتتقوقع في الانتخبات من اجل استجداء الاصوات او شراء الدمم

احمد منذ 6 سنوات

ادا كانت مبادرة حقا فيجب ان تكون خطوة بقيادة شخصية فدة من حجم الاستاد اليوسفي لاعادة الاعتبار للسياسة التي اصبحت مبتدلة ومتمحورة حول استجداء لالصوات وشراء الدمم حتى ان الاحزاب على اختلاف مشاربها اصبحت متشابهة وبخطابات لا تميز هدا عن داك وبدون هوية سياسية ولا اديولوجية

ahmed منذ 6 سنوات

C'est une bonne initiative, il paraît que Mr youssfi qui est une personnalité respectable est le seul qui peut rassembler une grande partie des marocains (peut être la majorité ) de toutes les tendances.Actuellement la scène politique de notre pays n'est pas claire , aucun groupement de partis n'est homogène. La majorité se déchire et l'opposition s'oppose à elle même , donc la politique ne fera rien de positif si cela continue de cette manière