حامي الدين: جهات تدخلت وضغطت لإزاحتي من رئاسة فريق البيجيدي!

15 نوفمبر 2015 - 12:30

قال عبد العلي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية « إن جهات معينة تدخلت بوضوح وضغطت من أجل أن لا أستمر في رئاسة فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس المستشارين ».

وأضاف حامي الدين، الذي كان يتحدث مساء أمس الأحد في المنتدى السياسي الثاني لشبيبة العدالة والتنمية بالمركب الدولي ببوزنيقة تحت شعار  » الوعي باستحقاقات المرحلة أساس استكمال البناء الديمقراطي »أن أعضاء الأمانة العامة أبلغوه بطبيعة الضغوطات التي سيتعرض لها الحزب إذا ما استمر في رئاسة الفريق، وخيروه بين تقديم استقالته وبين الاستمرار في رئاسة الفريق.

ونفى حامي الدين أن يكون تعرض لأي ضغوط من طرف أعضاء الأمانة العامة للحزب لتقديم استقالته، مبرزا أنه قدم استقالته لتفويت الفرصة على الخصوم.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

ابو ياسر منذ 8 سنوات

واسترو روسكم

Stitoi منذ 8 سنوات

الا كتسمعوا لهدرا و كتسمعوا بيها هدا يعني انه ما فيدكومش

M.KACEMI منذ 8 سنوات

ومن أخبر أعضاء الأمانة العامة ، دون حامي الدين، بطبيعة هذه الضغوطات؟ وإذا كان البجيدي يجاري أهل التحكم في لحظات حساسة كهاته، أي لما يريدون التموقع في المنافذ التي تيسر ممارسة التحكم، فكيف له يقاوم هذا التحكم ويحد من نفاذه؟ حقيقة لم نعد نفهم

Krimou El Ouajdi منذ 8 سنوات

Cher compatriote, les gens qui continuent à se comporter de cette façon, irresponsable, sont les mêmes qui ont placé celui qui est à la tête de la deuxième chambre et qui ne le mérite pas. Je me demande s’ils ne considèrent pas leurs ont plus de places et de valeurs que les autres citoyens. Ils ne veulent pas tirer les enseignements de certaines expériences vécues dans notre entourage et que nous vivons encore actuellement. Ils cherchent à tout prix à imposer aux marocains des gens qui ont une idéologie qui plaît à l'extérieur et non pas au peuple qui a payé un prix fort sur tous les plans.

التالي