وفاة معتقل داخل مخفر للشرطة بمراكش والولاية تفتح تحقيقا

16 نوفمبر 2015 - 13:35

أفادت ولاية أمن مراكش أن مصالحها فتحت، مساء أمس الأحد، تحقيقا قضائيا لتحديد ملابسات وفاة شخص من مواليد 1961، داهمه عارض صحي أثناء وجوده في مصلحة مداومة الشرطة الكائنة بساحة جامع الفنا، والتي نقل إليها بعد دخوله في خلاف مع أحد الأشخاص بنفس الساحة.

[related_posts]
وتشير العطيات الأولية، حسب بيان لولاية أمن مراكش، إلى أن الهالك دخل في خلاف مع أحد الأشخاص، الذي اتهمه بالتحرش به، قبل أن تنتابه “حالة إغماء عرضية أثناء وجوده رفقة عدد من الأشخاص الحاضرين لحظتها بمقر المداومة، ليتم على الفور انتداب سيارة الإسعاف من أجل نقله إلى المستشفى حيث وافته المنية”.

وأضاف المصدر نفسه أنه تم وضع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن إشارة التشريح الطبي، فيما فتح بحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة تم خلاله الاستماع إلى عدد من الشهود بعين المكان، وذلك في انتظار تحديد الظروف المحيطة بهذه الواقعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.