لهذه الأسباب غير الزاكي خمسة لاعبين في مباراة غينيا-فيديو

17 نوفمبر 2015 - 21:01

كشف مصدر قريب من الزاكي بادو، مدرب المنتخب الوطني، اللثام عن الأسباب التي اضطرت الناخب الوطني إلى تغيير خمسة لاعبين للمنتخب بين ذهاب وإياب المواجهة ضد غينيا الاستوائية، والتي انتهت بالعبور إلى دور المجموعات، رغم الهزيمة بهدف لصفر، يوم الأحد الماضي.

وأوضح مصدرنا أن تهاطل الأمطار بغزارة شديدة، وتحويلها لجزء كبير من ملعب باطا إلى برك مائية (أنظر الفيديو)، أثناء الحصة التدريبية للمنتخب الوطني، عصر السبت الماضي (الرابعة بالتوقيت المحلي)، جعل الناخب الوطني يقرر إسقاط أسماء لاعبيه التقنيين مثل حكيم زياش، وعمر القادوري، ويقرر الاعتماد على لاعبين “قتاليين”، أمثال عبد الرحيم الشاكير وإبراهيم النقاش.

مصدرنا أكد، في الاتصال بنا، أن الأمر لم يقف عند هذا الحد، وزاد:”ما وقع جعل الزاكي في حيرة من أمره، إذ خمن أن وضعا كهذا ربما يؤدي بالحكم إلى تأجيل المباراة 48 ساعة، وفي حال كانت البرك المائية قليلة قد يقرر إجراءها، وفي كل الأحوال كان الزاكي أمام مسألة تحتم عليه تغيير التشكيلة، والاعتماد على لاعبين قتاليين، وإلا سيسقط في مشكلة كبيرة عند المواجهة”.

المصدر نفسه أوضح لنا أن ما حدث يوم المباراة هو أن باطا هي المدينة الوحيدة، لربما، التي لم تشهد تساقط الأمطار، وقال:”علمنا في وقت لاحق أن المسؤولين في المدينة التجأوا إلى شركة بويك الفرنسية، التي رتبت الأمور، وعدلت الوضع، ليكون الملعب صالحا للمواجهة في الوقت المناسب”.

[youtube id=”IozIT6BEQlY”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.