فضيحة.. موتى البيضاويين يفحصهم أعوان وسائقون ويحددون سبب الوفاة!

18 نوفمبر 2015 - 20:30

كشف مستشارون ومسؤولون بمجلس البيضاء فضيحة من العيار الثقيل، حين أكدوا أن جثث الأموات بعدد من مقاطعات المدينة “يعاينها” أعوان وتقنيون وموظفون جماعيون، وفي بعض الأحيان سائقو سيارات نقل الأموات، قبل تحرير شهادات تحدد أسباب الوفاة، وتعطي الإذن بالدفن.

وقال مستشارون في اجتماعات اللجان الدائمة إن العدد القليل لأطباء حفظ الصحة بالمقاطعات الـ16، وإحالة عدد منهم على التقاعد دون تعويض، وتلكؤ آخرين في القيام بمهامهم، أفرز واقعا شاذا، “حين يتطوع عدد من الأعوان والتقنيين لسد الفراغ، وبعضهم يعمد إلى ارتداء وزرات بيضاء ويحمل محفظة سوداء في يده”، يقول مستشار.

وأكد المستشارون أن هذا العمل لا يتنافى فقط مع القوانين المنظمة لقطاع حفظ الصحة بالجماعات المحلية والدوريات الوزارية، بل يطرح، بحسب “الصباح”، مشكلا على مستوى تحقيق العدالة، حين يعجز هؤلاء الأعوان عن التمييز بين الوفاة العادية وبين وفاة بفعل فاعل.

رئيس مقاطعة ونائب عمدة صرخ منبها في وقت سابق بأن “هناك حالات توكل فيها مهمة إثبات الوفاة  إلى أشخاص لا تكوين لهم في المجال، وبعضهم لا يتوفر على الأهلية لممارسة مهام بسيطة في الجماعة، فما بالك بالشهادة على الوفاة التي تحتاج خبرة طبية”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطنة منذ 6 سنوات

حسبنا الله ونعم الوكيل،قال لك اذا كنت في المغرب فلا تستغرب،،ولينا كنسمعو العجب العجاب،ما كفاوش الاحياء تعديتو حتى على حرمة الموتى الواحد ولا يتساءل فين غادي المغرب،حتى حاجة ما خليتوها مزيانة ونظيفة ،غش تزوير تهاون ،اهمال،اش هاد الشي؟وفين غادين نوصلو؟ واين المسءوولين؟ الله اعلم كم واحد مات بطريقة غير طبيعية وكان لازم يجرى تشريح وبحث فالموضوع بسبب اناس من غير ضمير تدفنو وتدفنت معهم الحقيقة اتقو الله ياهاد الناس وخليو ضماءركم تصحى وكل واحد يقوم بمهمته على اكمل وجه الى بغيتو هاد البلاد تزيد للقدام والا ما نعرف الى اين ستنتهي الامور