شباط يلطّف الأجواء: الاستقلال هو "التضامن" وخلافاتنا طبيعية

21 نوفمبر 2015 - 17:24

على الرغم من تداول العديد من وسائل الإعلام لأخبار تتحدث عن خلافات كبيرة بين أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، إلا أن الأمين العام لحزب الميزان قلل من شأن هذه الأمور، معتبرا أن ذلك أمر طبيعي.

وشدد شباط، في كلمته أمام أعضاء المجلس الوطني لحزب الميزان، اليوم السبت بالرباط، على ضرورة تركيز الجهود على “التصدي للهجمة الشرسة التي يتعرض لها الحزب من العديد من الأطراف”، بالنظر إلى أن “وحدة هذا الحزب كانت دائما معرضة للامتحان في غمار ما كان يحاك في المشهد السياسي من خطط واستعصى الحزب على السقوط”، يقول شباط، الذي شدد على أن الاستقلال “يراهن اليوم على استمرار تماسك لحمته”.

إلى ذلك، شدد المتحدث نفسه على أن المؤتمر السادس عشر للحزب “كان انطلاقة حقيقية للديمقراطية الداخلية التي عشناها جميعا، والتي أعطتنا استقلالية القرار السياسية”، هذا إلى جانب أنها “جعلت اللجنة ليست مجرد أسماء، بل أفكارا نناقشها في ما بيننا، من أجل وحدة الحزب وتقويته والحصول على نتائج مشرفة لحزبنا ووطننا”، على حد تعبير شباط، الذي دعا قياديي حزبه على هذا الأساس إلى “النضال في سبيل وحدة الحزب للقضاء على كل الإشاعات وكل ما يتم ترويجه”.

كلمات شباط هذه أشعلت حماس بعض أعضاء المجلس الوطني، الذين ملأوا القاعة بالتصفيقات والهتافات، من قبيل “بالوحدة والتضامن اللي بغيناه يكون يكون”، وهو ما رد عليه الأمين العام للحزب بالقول إن “الاستقلال هو التضامن”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.