مشادات وتراشق بالكراسي في اجتماع ببلدية بوجنيبة! -فيديو

22 نوفمبر 2015 - 18:59

تحولت دورة المجلس الجماعي لبلدية بوجنيبة إلى حلبة للصراع والمواجهة بين الأغلبية والمعارضة، استعملت فيها الكراسي بين الطرفين.

وكشف مصدر مطلع لموقع “اليوم 24″ أن المواجهة بدأت باستفزازات لفظية من بعض الشباب المحسوبين على رئيس المجلس السابق، عبد الصمد خناني، المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية، ومستشاري الأغلبية بقيادة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وحزب العدالة والتنمية قبل أن تتحول إلى مواجهة شاملة بالكراسي بين الطرفين بحضور باشا المدينة.

وأعلنت المعارضة انسحابها من دورة المجلس، التي كانت مخصصة، لمناقشة ميزانية المجلس والتصويت عليها، فيما بقي مستشارو المعارضة حتى انتهاء الوقت المحدد للجلسة.

إلى ذلك، انتقد شباب مدينة بوجنيبة ما وصفوه بتغييب الحكامة الجيدة أثناء مناقشة ميزانية المجلس، حيث استغربوا تخصيص 10 مليون سنتيم لشراء كاميرات وتثبيتها و10 مليون سنتيم لشراء الصوتيات، فضلا عن تخصيص 30 مليون لإصلاح إحدى النافورات، وهو ما اعتبره فاعلون بالمدينة نوعا من سوء التدبير

[youtube id=”-WZ77PC0rZU”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Lfadl منذ 6 سنوات

Et dire que ce sont ces énergumènes qui devraient représenter les intérêts du peuple. Çeux qui les ont élu ne savent pas combien leurs votes sont une calamité et un désastre. C'est à renvoyer tous çes minables à nettoyer leurs écuries. C'est décevant et désespérant....

حميدات سعيد منذ 6 سنوات

الكل يدافع عن حقه من الكعكة اما مصلحة المواطنين فآخر ما يفكر فيه هوءلاء .طبعا مع غياب هيبة الدولة وانعدام الجدية وربط المسؤولية بالمحاسبة ويقع هذا في اغلب جماعات البلد