الملك يتصل برجال المخابرات الذي ساهموا في عملية باريس ويحيي بلاءهم الحسن

23 نوفمبر 2015 - 22:10

علم اليوم 24 أن الملك محمد السادس اتصل، شخصيا، بالعناصر الاستخباراتية التي ساهمت في تفكيك “خلية عبد الحميد اباعوض”، التي نفذت هجمات باريس، مخلفة مقتل 130 شخصا وجرح أكثر من 300 اخرين.

وذكرت مصادر مطلعة لليوم 24 أن الملك محمد السادس اتصل بالعناصر الاستخباراتية المغربية، وأثنى على مجهودها، الذي شرف المغرب. ودعا الملك، وفق نفس المصادر، الى الاستمرار في العمل على مكافحة الاٍرهاب سواء داخل المغرب او خارجه.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، قدم للملك محمد السادس، خلال لقاء جمعها، نهاية الأسبوع الماضي، بالاليزيه، شكره لمساهمة المغرب في تفكيك الخلية التي نفذت هجمات باريس، بحيث كانت الرباط قدمت معلومات استخباراتية “ثمينة” لفرنسا عن مكان العقل المدبر للتفجيرات “عبد الحميد اباعوض”، والذي كان الجميع يعتقد بأنه في الرقة، في حين أكدت معلومات استخباراتية مغربية أنه في باريس، وبالضبط في منطقة “سان دوني”، حيث كان يتحصن بشقة هناك، رفقة قريبته “حسناء ايت بولحسن”، التي قتلت الى جانب على يد قوات النخبة الفرنسية.

ويذكر انه بعد الدور الذي لعبه المغرب في فك شفرات العمليات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها باريس، أجرى “ملك بلجيكيا” اتصالا هاتفيا مع الملك محمد السادس، وهو الاتصال الذي طلب عبره الملك البلجيكي “فيليب” دعم المغرب في معركة مكافحة الإرهاب.
وعبّر الملك البلجيكي، في الاتصال الذي جمعه بالملك محمد السادس، رغبة حكومة بلاده في ربط تعاون أمني بين البلدين، من أجل التصدي للإرهاب، خاصة وأن بلجيكا تعيش هذه الأيام موجة حذر قوية بسبب التهديدات الإرهابية، فيما أن معظم منفذي هجومات باريس يحملون جنسيتها وتربوا فوق أراضيها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

fahd mohadin منذ 6 سنوات

بالطبع سيثني عليهم فالنظام الديكتاتوري لاينتج الجودة إلا في الإستخبارات..