معلومات أولية حول الشخص الذي نفذ العملية الإرهابية بتونس

25 نوفمبر 2015 - 13:43

 

قال هشام الغربي، المسؤول في نقابة الأمن الرئاسي، اليوم الأربعاء، إن انتحاريا يحمل متفجرات فجر نفسه في حافلة للأمن الرئاسي، والتي خلفت 13 قتيلا، أمس الثلاثاء.

وأضاف لراديو “شمس غف إم”، المحلي، حسب المعطيات الأولية، أن رجلا يلبس معطفا ويضع سماعات في أذنيه، ويحمل حقيبة على ظهره صعد إلى الحافلة وفجر نفسه بسرعة من باب الحافلة”.

وفسر الغربي أن المتفجرات العسكرية  يقع استعمالها من طرف العسكريين، مرجحا أن يكون قد وقع جلبها من ليبيا أو أي مكان آخر.

[related_posts]

ويعتبر التفجير الانتحاري، الذي شهدته تونس، أمس الثلاثاء، ثالث هجوم كبير في تونس خلال هذا العام، حيث قتل مسلح، في يونيو الماضي، 38 أجنبيا على شاطئ أحد الفنادق في سوسة، وفي مارس الماضي، أيضا، قتل مسلحون 21 سائحا في هجوم على متحف باردو في مدينة تونس. وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن الهجومين السابقين هذا العام.

ومباشرة بعد وقوع الانفجار انتشرت في العاصمة التونسية قوات الأمن بشكل كثيف، واقيمت العديد من نقاط التفتيش للعربات والمترجلين في شوارعها. وشهد مطار تونس قرطاح تعزيزات أمنية كبيرة، حيث سمح فقط للمسافرين بالدخول إلى المطار، ومنع ذلك على أي شخص آخر.

كلمات دلالية

اليوم24 تونس
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.