وفاة زوجة أحد رجال الأمن في تونس بسكتة قلبية بعد رؤيتها لجثة زوجها

25 نوفمبر 2015 - 14:51

توفيت زوجة أحد رجال الأمن التونسي، الذين استشهدوا في حادث انفجار حافلة الحرس الرئاسي، مساء أمس، بعد أن نقلت إلى مستشفى الأمن الوطني بالمرسى؛ لرؤية جثة زوجها.

وأكد موقع “الوطن”، أن المرأة كانت حاملًا وأصيب بسكتة قلبية، توفيت على إثرها.

وكانت وزارة الداخلية التونسية أعلنت، مساء أمس الثلاثاء، انفجار حافلة تابعة للأمن الرئاسي بالقرب من مقر حزب التجمع سابقًا، قبل ساعات من خطاب مرتقب للرئيس الباجي قائد السبسي، وأدى الحادث إلى سقوط 15 قتيلًا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.