"الحرية الآن" تدين الحكم ضد توفيق بوعشرين وتعلن تضامنها معه

26 نوفمبر 2015 - 00:33

عبرت جمعية “الحرية الآن”، عن ادانتها للحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، يوم الاثنين 23 نوفمبر 2015، في حق توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة “اخبار اليوم”، وهو الْحُكْم الذي قضى في حقه  بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية بمبلغ 1.6 مليون درهما.

جمعية “الحرية الان”، التي يعتبر توفيق بوعشرين، عضو مكتبها التنفيذي، وصفت الحكم ب”الجائر الذي تم النطق به عقب محاكمة شابها الكثير من الاعتلال”.

واشارت “الحرية الآن” الى أن هذا الحكم يندرج في سياق التراجعات التي تعرفها الحريات في المغرب، كما يأتي عقب رفض “فديرالية الناشرين المغاربة” التي ينتمي إليها بوعشرين، لمشروع مدونة الصحافة التي أعدتها الحكومة.

وبهذه المناسبة تذكر “الحرية الآن” السلطة في المغرب بتعهداتها والتزاماتها الدولية في مجل ضمان الحريات، وتطالبها باحترام دستورها خاصة فيما يتعلق بحرية الرأي والتعبير.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Moha منذ 6 سنوات

على ما أظن الأفضل أن تنصحوه أن لا يكذب على الناس وينشر أخبار زائفة احسن من تضامنوأ معه كل مرة بعد اذانته