فرنسا تلاحق 3 إخوة من أصل مغربي يعتقد أنهم شاركوا في الهجمات

26 نوفمبر 2015 - 15:39

طلبت الأجهزة الأمنية الفرنسية من نظيرتها الإسبانية تقديم المساعدة لتحديد مكان وجود أو وجهة أربعة متطرفين، كانوا فوق ترابها قبل أن يتواروا عن الأنظار، وذلك في سياق التحقيقات التي تجريها السلطات الفرنسية لتعميق البحث حول حيثيات الهجمات الأخيرة التي هزت باريس قبل أسبوعين.

وأشارت مصادر أمنية إسبانية إلى إمكانية أن يكونوا ضمن قائمة الأشخاص الذين ترغب فرنسا في التحقيق معهم، على إثر الهجمات الأخيرة.
وطبقا للمعلومات المسربة، فإن الأمر يتعلق بثلاثة إخوة فرنسيين من أصول مغربية: أمين. م، المزداد في 11 دجنبر 1990 في مورينكس (Mourenx) الفرنسية، وعزيز. م، المولود عام 1975 بمدينة مكناس، وحليم. م، المزداد في 17 شتنبر 1987 في فرنسا، بالإضافة إلى مواطن فرنسي آخر مولود في مورينكس الفرنسية، ويسمى إحسان. ف.
من جهة أخرى، أشار موقع “بوثب وبولي” الإسباني إلى أن الأمن الفرنسي حذر نظيره الإسباني من إمكانية تورط المبحوث عنهم الأربعة في الهجمات الأخيرة.
ومن غير المستبعد أن تطلب فرنسا من المغرب المساعدة لرصد مكان الأخوة الثلاثة، خصوصا بعد المعلومة التي قدمها للأمن الفرنسي، وأسقطت العقل المدبر المفترض لهجمات باريس أباعود.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.