رافعة الحرم المكي تسقط فوق رأس ابن لادن

27 نوفمبر 2015 - 05:30

الرافعة التي سقطت في الحرم المكي إبان فترة الحج وقتلت أكثر من 100 حاج، كبدت شركة ابن لادن الملايين من الدولارات، ذلك أن شركة العائلية، التي كانت تحتكر منذ عقود صفقات البناء الضخمة في المملكة العربية السعودية، بما فيها صفقة توسيع الحرم المكي البالغة مليارات الدولارات.. هذه الشركة المعروفة عالميا حرمت، بعد حادثة الحرم المكي، من كل الصفقات العمومية وأشغال البناء والتشييد، وبذلك أبعدت عن أكبر سوق في السعودية. مصادر دبلوماسية غربية قالت لـ«اليوم24» إن إبعاد شركة ابن لادن عن كعكة البناء في السعودية لا تقف وراءها حادثة الرافعة، بل قرب العائلة من الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، وهي تؤدي ثمن هذا القرب، الذي وصل إلى مستوى غير مقبول في السابق.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.