أمريكا تحذر الدول المستهدفة بالإرهاب من 4 جهاديين بجوازات سفر مزورة

27 نوفمبر 2015 - 11:59

بعد أن تم العثور على جوز سفر سوري قرب أحد الأمكنة التي وقعت في الاعتداءات الأخيرة التي ضربت قلب العاصمة باريس، وجهت الولايات المتحدة الأمريكية عبر مكتب مخابرات الجمارك وحماية الحدود تحذيرات إلى مختلف الأجهزة الأمنية في مجموعة من البلدان المستهدفة والمهددة بالإرهاب، من أربعة جهاديين يحملون جوازات سفر سورية مزورة، وذلك بهدف إخفاء هوياتهم الحقيقية، حسب ما أوردته مصادر إسبانية.

في هذا الصدد، أشارت المصادر ذاتها إلى أن الجهاديين الأربعة يعملون لصالح تنظيم “داعش” الذي يسعى إلى إرسال جهاديين تابعين له بعد تدريبهم في سوريا إلى أوروبا، على وجه الخصوص، للقيام باعتداءات إرهابية، مضيفة أن الجهاديين المفترضين يحملون جوازات سفر مسجلة بأسماء غير هوياتهم الحقيقية وهم: سليم احمد، مولود في حلب السورية؛ عبد الكريم الشيخالي، المولود في الرقة السورية؛ مينال المسالم حامل للجنسية السورية؛ وأحمد حمد من مدينة إدلب.

يذكر أن السلطات الفرنسية لازالت تبحث عن أربعة جهاديين مشتبه في علاقتهم بتفجيرات باريس، وتجهل مكان وجودهم أو الوجهة التي توجهوا إليها، إذ يتعلق الأمر بثلاثة إخوة فرنسيين من أصول مغربية: أمين معروفي المزداد في 11 دجنبر 1990 في ناحية مورينكس (Mourenx) الفرنسية، وعزيز معروفي المولود عام 1975 بمدينة مكناس المغربية، وحليم معروفي المزداد في 17 شتنبر 1987، في فرنسا. بالإضافة إلى مواطن فرنسي آخر مولود في نفس الناحية الفرنسية مورينكس يسمى إحسان فاضل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.