رئيس منتدى أئمة فرنسا: لا جهاد في عصرنا إلا بالعمل والاخلاق- فيديو

27 نوفمبر 2015 - 21:45

مراكش – منير عبد الرزاق وسلمى الشاط

في حوار مصور مع “اليوم24″، حول التطرف وأسبابه، أكد الشلغومي أن الدافع الاجتماعي من أهم أسباب التطرف، يليه، حسب قول الشلغومي- الجهل بالدين.

حسن الشلغومي الإمام الأكثر إثارة للجدل في فرنسا، بسبب مواقفه في العديد من القضايا، التي تهم الإسلام والمسلمين، كمعارضته للنقاب، والتظاهرات المؤيدة للفلسطينيين، وعلاقة الصداقة التي تربطه بالجالية اليهودية، شرح الأسباب التي تدفع عددا من الشباب الى التقتيل باسم الدين.

كان للشلغومي، إمام مدينة درانسي ورئيس مؤتمر أئمة فرنسا، حضور كبير في الإعلام الفرنسي، وتعرض، أكثر من مرة، للعديد من الانتقادات العنيفة والتهديدات، ما اضطر فرنسا إلى توفير حماية بوليسية له، ترافقه على مدار الساعة، حيث يرافقه رجال أمن مسلحين في كل تحركاته.

نشأ الشلغومي في أسرة من أب جزائري وأم تونسية، حصل على الباكالوريا في معاهد الزيتونة في تونس، ثم درس الفقه الإسلامي، وسافر إلى دمشق لإكمال دراسته في التخصص نفسه لمدة سنتين، ثم سافر إلى باكستان حيث درس هناك ثلاث سنوات، ثم إلى الهند.. ليستقر به المطاف في مدينة درانسي الفرنسية، حيث استطاع أن يطلق مشروع بناء مسجد النور، وانطلاقا من هذا الأخير شرع حسن الشلغومي في الدفاع عن آرائه ومواقفه.

حسن الشلغومي وأسباب التطرف

[youtube id=”SFIATh-cV_k”]

وردا على سؤال حول الأسباب التي ساهمت في أن يستقطب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” شبابا أكثر، من تنظيم القاعدة، قال الشلغومي إن وسائل الاتصال الاجتماعي ساهمت في ذلك بشكل كبير، بينما لم يكن ذلك متوفرا لدى تنظيم القاعدة.

لماذا استقطبت داعش شبابا أكثر من القاعدة؟
[youtube id=”IdAP4xn9iqk”]

وعن استشهاد المتطرفين بآيات الجهاد والقتال في القرآن الكريم، أكد الشلغومي أن الإسلام دين سلام ورحمة، وآيات الجهاد والقتال جاءت في سياق ظرفي معين، ولا جهاد في عصرنا سوى بالعمل والأخلاق.

الشلغومي والاستشهاد بالآيات في غير ما نزلت فيه
[youtube id=”_SKi7gcsBxQ”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

م المصطفى منذ 6 سنوات

شتان بين الإمام الشلغومي الذي نراه على القنوات التلفزية الفرنسية متى دعت ظروف معينة لذلك بهندام يبعث على الشفقة لا هو بلباس تقليدي لبلده الأصلي ولا بلباس أروبي عادي٫وفي تصريحات لهذه القنوات بفرنسية ضعيفة إلى أقصى حد٫ والشلغومي الشخص الآخر في هذه الأشرطة والذي تبدو ملامحه الشابة الناصعة بهندام جميل وبتمرير لشروحاته وأفكاره بلسان عربي أصيل... فما أجمل أن يكون عاديا في حواراته باستعمال اللغة العربية٫ وهناك من يتكلف بترجمتها في حينها ٫ وبهندام كالذي نراه في هذه الأشرطة أو بلباس عربي أصيل وليس القبعة البيضاء التي ألف وضعها على رأسه مع البذلة العصرية...

dergham منذ 6 سنوات

Eh Mr Tawfik comment avez-vous fait pour donner une tribune à ce genre d'individu instrumentalisé par les extrémistes laicards et extrémistes juifs pour salir et terroriser les musulmans vivants en France et ailleurs Abstenez-vous si vous connaissez pas la valeur de vos interlocuteurs et recentrez-vous sur Le Maroc et ses problèmes vous ne rendez service ni à votre site ni à la population musulmane vivant en Europe