مهاجر مغربي يصاب بحروق خطيرة في الحدود اليونانية المقدونية

28 نوفمبر 2015 - 18:20

تعرّض مهاجر مغربي يوجد ضمن المهاجرين القادمين من تركيا نحو اوربا، لحادث خطير، اليوم السبت، في الحدود بين اليونان ومقدونيا، حيث حاول القفز فوق قطار متوقف ليصطدم بأحد الأسلاك الكهربائية مرتفعة التوتر ويصاب بحروق خطيرة.

المهاجر المغربي، الذي اختار سلوك طريق تركيا اليونان للوصول الى اوربا، على غرار آلاف المهاجرين الذين التحقوا بقوافل السوريين الفارين من جحيم الحرب في بلادهم، كان رفقة جموع المهاجرين الذين أغلقت في وجههم السلطات المقدونية حدودها المشتركة مع اليونان، وأجبرتهم على البقاء عاقلين في الجانب اليوناني منذ أيام.
وفيما لم تتبيٌن بعض التفاصيل الخاصة بهوية المهاجر المغربي، أكدت وكالات أنباء عالمية نبأ سقوط مهاجر مغربي في النقطة الحدودية الفاصلة بين اليونان ومقدونيا، ونقلت عن الشرطة اليونانية قولها إن الضحية يوجد في حالة صحية خطيرة نتيجة الحروق التي أصابته.
المهاجر المغربي يواجه منذ يوم الخميس من الأسبوع الماضي، أي منذ عشرة أيام، جحيم البقاء عالقا في حقول يونانية على الحدود مع مقدونيا، إثر قرار هذه الأخيرة منع مرور المهاجرين الذين لا ينحدرون من دول مثل سوريا والعراق وأفغانستان.
وتفيد الأنباء القادمة من الحدود اليونانية المقدونية، أن حوالي 1500 مهاجر بقوا عالقين لمونهم ينحدرون من دول مثل المغرب واليمن والصومال وباكستان…

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.