وزارة الداودي تطرح في الأسواق أجهزة "طابليت" بأثمنة تفضيلية للطلبة

30 نوفمبر 2015 - 20:03

أعطى الحسن الداودي، وزير التعليم العالي وتكوين الأطر، اليوم الاثنين، الانطلاقة الرسمية لبرنامج « لوحتي »، والذي يهم توفير لوحات إلكترونية للطلبة بأثمنة تفضيلية.

ويستهدف البرنامج شريحة واسعة يفوق عددها مليونا و400 ألف شخص تتضمن، إلى جانب 800 ألف طلبة مؤسسات التعليم العالي، كلا من المتدربين التابعين لمؤسسات التكوين المهني وهيئة التدريس وجميع الأطر المنتسبة إلى الجامعة المغربية، ويخول لهؤلاء لوحات إلكترونية بأثمنة تفضيلية وتخفيضات في الأثمنة الأصلية تصل إلى 30%.

وتتضمن هذه الأجهزة تطبيقات بيداغوجية رقمية تم تطويرها من طرف كل من « انتل » و »مايكروسوفت »، وذلك بهدف « تمكين الطلبة من التوفر على أدوات عمل تتماشى مع المتطلبات التكنولوجية الآنية »، و »تعزيز قابلية الشغل للطلبة المتخرجين »، علاوة على « الانفتاح على أفضل الممارسات الدولية في ميدان التعلم »، بالنسبة للأساتذة.

ومن المرتقب أن يتم إعطاء الانطلاق لقافلة للترويج للبرنامج يوم غد الثلاثاء من الرباط، على أساس أن تشمل عدة أقاليم ومدن بالمملكة، وصولا إلى العيون.

وشدد الداودي على أنه على الرغم من أن التخفيضات لصالح الطلبة متمثلة في 30 بالمائة من ثمن اللوحات الأصلية، إلا أن « محتوى اللوحة قد يتجاوز ثمنها بفض البرامج التي طورها شركاء الوزارة »، بأثمنة تبتدئ من 1700 درهم.

وأكد الوزير على أن التطلعات تسير نحو « الوصول إلى مستوى يكون فيه كل مواطن في الجامعة »، مع « استرجاع الثقة في هذه المؤسسات وتغيير الصورة الموجودة حولها ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Aryaz منذ 8 سنوات

مبادرة توفير الطابليت هو اكبر انجاز يحققه الوزير منذ توليه المسؤولية.ه

Sifaw منذ 8 سنوات

تايضحكو علينا ..ف لول 1000 درهم ..دابا 1700 درهم .. تلقا غيؤ فرق ديال 100 ولا 200 درهم ت الفرق

Sifaw منذ 8 سنوات

اخويا خاصنا الصرف .. ف لول قتلو 1000 درهم . دابا 1700 .فين عا نعصرها انايا.

طالب منذ 8 سنوات

أثمنة تفضيلية ؟؟ هل تعلمون ان الفرق في الثمن هو 100 درهم فقط (ابحثو عنها في جوميا)

hanin2014 منذ 8 سنوات

On dirait que les tablettes sont la clé de la réussite de notre enseignement! En tout cas Microsoft et Apple seraient les seuls bénéficiaires ! sans parler de la qualité des tablettes à nous présenter !

التالي