مفاوضات لمراجعة أسعار "لوحتي"

03 ديسمبر 2015 - 07:36

 يبدو أن الانتقادات الواسعة التي وجهها طلبة الجامعة لبرنامج “لوحتي”، الذي أطلقته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، ابتداءً من يوم الاثنين الماضي، بسبب ارتفاع تكلفة أسعار اللوحات الإلكترونية مقارنة مع هزالة المنحة، التي يحصل عليها الطلاب، أتت أكلها.

 وفي هذا الصدد نقل موقع “التقني”، موقع مغربي إخباري متخصص في تكنولوجيا المعلومات، أن هناك مفاوضات تجري لمراجعة أسعار الأجهزة، التي تم طرحها في في إطار برنامج “لوحتي”، الذي أطلقته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، بمعية شركاء محليين ودوليين (توفير أجهزة 2 في 1 للطلبة بأسعار تفضيلية).

وقال مصدر مطلع في حديث لـ”التقني”، إن “البرنامج في بدايته فقط، وهناك مفاوضات بين الوزارة وباقي الشركاء من شأنها أن تخفض الأسعار”.

 وكان عدد من الطلبة الجامعيين قد عبروا عن استيائهم الواسع بسبب ارتفاع تكلفة الأجهزة، التي تفوق أحيانا قيمة المنحة التي يحصلون عليها، مطالبين الوزير الداودي بمراجعة الأسعار.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محمد شيشاوة منذ 5 سنوات

المشكلة ليست في ارتفاع الأسعار فحسب ولكن المصيبة تكمن في أن معظمها ماركات مجهولة الهوية والمصدر حيث يؤكد بعض خبراء الثقنية أنها مصنوعة في الصين بواسطة شركات غير معروفة بأثمنة هزيلة جدا وبجودة كارثية ليتم تسويقها للطلبة بأثمنة تفوق ما تطرحه سامسونغ في السوق في بعض الأحيان

التالي