العدل والاحسان تخرج من "منطقة الظل" التي وضعها فيها بنكيران

05 ديسمبر 2015 - 18:01

بعثت جماعة العدل والاحسان دعوات كثير لجل النخب السياسية والثقافية والاقتصادية والإعلامية لحضور ندوة تعقد في سلا يوم 12 دجنبر من هذه السنة بمناسبة الذكرى الثانية لرحيل مؤسس الجماعة الشيخ عبد السلام ياسين تحت عنوان: “التحولات الإقليمية الراهنة اي دور للنخب والشعوب”.

اللافت أن كبرى الجماعات الإسلامية في المغرب تحاول أن تنفتح على باقي التيارات الليبرالية واليسارية والقومية من أجل تحسين صورتها لدى النخب ولتجاوز موقع الظل الذي وضعها فيه حزب العدالة والتنمية وأمينه العام عبد الاله بنكيران، الذي اصبح يستأثر بالأضواء الإعلامية والحضور القوي لدى الفئات الشعبية المتدينة التي كانت العدل والاحسان تهيمن داخلها في الفترة الماضية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

توفيق منذ 5 سنوات

العدل و الاحسان تمارس النقد من أجل النقد كحال الاحزاب المعارضة و هذا ما كحل صورتها

هذاك منذ 5 سنوات

بوعشرين بعتي راسك رخيص لبنكيران واصحابه

مذكر منذ 5 سنوات

التيارات الليبرالية واليسارية والقومية وحتى الإسلامية المتزنة لا تستخرج مرامجها وتطلعاتها من الرئا في المنام

التالي