حي مولمبيك البلجيكي يحاول التخلص من صورة الاٍرهابي "صلاح عبد السلام"

07 ديسمبر 2015 - 08:15

بعدما بات اسم جماعة «مولمبيك»، بضاحية بروكسيل، مرادفا للتطرف في أوربا، وصار البعض ينعتها بـ«مولمبيكستان»، تحاول عمدة هذه الجماعة، فرانسواز شيبمانس، الدفاع عن منطقتها، وإن اعترفت بـ«أننا ارتكبنا خطأ ما» ساهم في تحول هذه الضاحية إلى ما يشبه مشتلا للتطرف.

واكدت الاخيرة رفض اختزال مولمبيك في اسمي «صلاح وإبراهيم عبد السلام» اللذين شاركا في الهجمات التي تعرضت لها باريس في 13 نونبر الماضي. وطالبت شيبمانس السلطات الفدرالية البلجيكية بمدها بالوسائل الضرورية للتصدي لـ«الجريمة وتجارة المخدرات والتزوير.. لأننا لاحظنا أن المجرمين هم الذين يصبحون متطرفين».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي