بلاجي يحكي عن بدايات باها في "الشبيبة" وتأثره بـ"دعوة التبليغ" -فيديو

07 ديسمبر 2015 - 15:47

تصوير: منال لطفي

يحتفظ عدد من قادة حزب العدالة والتنمية والحركة الإسلامية بالمغرب بذكريات عديدة مع الراحل عبد الله باها، وزير الدولة وقيادي حزب المصباح، الذي وافته المنية في مثل هذا اليوم، 7 دجنبر من اللعام الماضي، في حادث مأساوي تعرض خلاله لدهس قطار قرب مدينة بوزنيقة.

ذكريات قادة حزب العدالة والتنمية والحركة الإسلامية مع عبد الله باها يختلط فيها الديني بالسياسي، والاجتماعي بالأسري، ولا تخلو من خلافات مع “الحكيم” أحيانا، لكن الجميع يحترم الرجل، ويقدر جهوده واسهاماته في ترشيد عمل الحركة الإسلامية بالمغرب.

عبد السلام بلاجي، واحد من أوائل قادة الشبيبة الإسلامية، الذين تعرفوا على عبد الله بها، حين التحاقه بالشبيبة الإسلامية بالرباط، حيث كان يتابع دراسته بمعهد الحسن الثاني للزاراعة والبيطرة، ويروي، في لقاء مصور مع موقع “اليوم 24″، أن عبد الله بها التحق بالشبيبة الإسلامية عام 1978 بالرباط، وحضر أول مخيم مع أطر الشبيبة في الهرهورة، حيث كان بلاجي المؤطر التربوي لذلك المخيم.

وأوضح بلاجي أن الراحل عبد الله بها كان متأثرا بجماعة الدعوة والتبليغ، التي كان ينشط في صفوفها، “وكلما حدثت أطر المخيم عن شيء يخاطبني أن ذلك ليس عندهم في جماعة التبليغ”، وأضاف أنه كان يجيبه بقوله: “يا أخ باها جماعة الدعوة والتبليغ جماعة طيبة، ولكنك الآن في صفوف الشبيبة الإسلامية”، مشيرا إلى أنه انسجم معهم بعد مرور ثلاثة أيام من عمر المخيم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي