بنكيران: عمّر مراتي مشات لدارهم غضبانة وهاكيفاش تنتجاوزو خلافاتنا

07 ديسمبر 2015 - 14:55

كشف رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران،  “وصفته” لتجاوز الخلافات الزوجية والحفاظ على استقرار الأسرة دون الحاجة إلى تدخل أي وسيط.

ففي كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي حول “الوساطة الأسرية ودورها في استقرار الأسرة”، قال بنكيران إنه في كل مرة يحضر حفل زفاف، يحكي عن تجربته تلك وكأنه بذلك يقدم درسا للمتزوجين حديثا.
بنكيران، الذي وصف نفسه بـ”الساذج” في بداية حياته الزوجية، قال إنه لم يكن يتصور أن يحدث خلاف بينه وزوجته، التي هي ابنة عمه وتلميذته، مشيرا إلى أنه في أول مرة وقع خلاف بينهما فكر مليا حتى خرج بخلاصة وحل، فصار يعتمده دائما.
“ملي كنا تنختالفوا كل واحد تيدور وجهو لجهة، وتنقول مع راسي هاذي دابا غادي تمشي لدارهم، ومن بعد ما غادي تمشي لدارهم أنا غادي نغضب حتى أنا شوية، ولكن ملي غادي يدوز واحد الأسبوع أو اثنين ما غاديش نصبر على مراتي وولدي، وغادي نمشي عندهم للدار”، مضيفا أنه كان يتفادى هذا الموقف حتى لا يأنبه أهلها ويعاتبونه، موضحا أنه حينها “غادي يخصني نرغب ونطلب باش نردها”.

وقال بنكيران إن تفكيره أوصله إلى “هاذاك الشي اللي غادي نديرو من دابا 15 يوم نديرو دابا”، حيث كان يلجأ إلى مراضاة زوجته في الحين.
وكشف بنكيران أن 40 سنة مرت تقريبا على زواجه، لم تغضب فيها زوجته أبدا إلى الدرجة، التي تدفعها إلى الذهاب إلى بيت أهلها، ولم يتدخل أبدا أي شخص لحل خلاف بينهما.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحمد منذ 5 سنوات

الله يطول عشرتكم

عبد الغفور منذ 5 سنوات

ونعم الازواج تحية لاحسن رئيس حكومة

التالي