موخاريق:"شبح الإرهاب" كان سببا في المشاركة المتواضعة في مسيرة البيضاء!

08 ديسمبر 2015 - 08:00

بعد أسبوع من تنظيم مسيرة المركزيات النقابية الأربع في الدارالبيضاء، اعترف الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، أن المسيرة لم تكن في مستوى سابقاتها، لكنه رفض في الوقت نفسه  وصفها بالمتواضعة.

واعتبر موخاريق في حديث مع “اليوم 24″، أن الأحداث الإرهابية، التي وقعت، أخيرا، في باريس وتونس، كانت وراء عدم حشد عدد كبير من العمال للمشاركة في المسيرة، كاشفا أن المركزيات الأربع؛ الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، جناح العزوزي، ارتأت أن لا تعبئ جميع مناضليها، خوفا على المغرب، الذي يعيش حالة استنفار بسبب الأحداث الإرهابية.

وأكد موخاريق أن المسيرة تم الإعلان عنها قبل أحداث باريس وتونس، وفضل الأمناء العامون للمركزيات الأربع بدل إلغائها أن تكون رمزية.

وأشار الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، إلى أن المركزيات النقابية لو أرادت أن تكون المسيرة نصف مليونية أو مليونية، لعبئت لها بالشكل الذي اعتادت عليه دائما.

وكانت المسيرة التي نظمت، يوم الأحد الماضي، للمطالبة بالزيادة العامة في الأجور، وتخفيض الضريبة عليها، ورفع سقف الأجور المعفاة من الضريبة إلى 6000 درهم شهريا، بالإضافة إلى سحب مشروع قانون التقاعد من الأمانة العامة للحكومة، وإعادة فتح باب الحوار بخصوصه من جديد، شهدت فوضى في التنظيم، وقلة عدد المشاركين الذين وصل عددهم نحو 25 ألف شخص.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Aziz منذ 5 سنوات

زمان جدودنا راح روح اضحك منشريش الولدي المصاص غادي ضرو بسنانو قوم جهل راه زمان غير زمان كان يقول لبوه شرليا كورة دبا الولد يطلب طابلت بدل الكورة ولا ثفة في عتيقة

samir منذ 5 سنوات

يمكنكم الضحك على الجهلاء في هذا الوطن ولكنكم لن تنجحوا فيما انتم ذاهبون اليه...والفاهم يفهم.

التالي