مخرج "مذابح العثمانيين ضد الأرمن" أول ضيوف ماستر كلاس مهرجان مراكش

08 ديسمبر 2015 - 15:20

كان المخرج التركي فاتح اكين أول ضيوف سلسلة الـ”ماستر كلاس” لهذه الدورة من مهرجان مراكش الدولي للفيلم، حيث قدم، مساء أمس الاثنين، درسا سينمائيا أمام جمهور غصت به قاعة السفراء بقصر المؤتمرات بمراكش، والذي تشكل من الطلبة والسينمائيين والإعلاميين من مختلف الدول.

وكشف فاتح اكين للجمهور أنه في السينما يتبع حدسه ويعقلن الأمور ويمنح الكاميرا حريتها معتمدا العفوية في التصوير، ويكتب ويفكر عبر الموسيقى. وعبر عن ذلك بقوله: “أتبع حدسي وأنا أحاول اكتشاف أماكن جديدة في ذهني، وحين أكتشفها وأشعر أن ثمة خطرا ما أحاول أن أعقلن الأمور.. وأعتمد الموسيقى التي ترافقني في كل شيء، فهي تخلق بعدا رابعا وخامسا للفيلم”، يقول المخرج التركي الألماني، مؤكدا أنه يستحضر دائما وهو يصور أعماله كبريات الأفلام التي شاهدها، وخصوصا الأسيوية، أفلام إيران واليابان: “شاهدت وأحببت كثيرا الأفلام الأسيوية، إيران واليابان. هؤلاء صوروا دائما بكاميرا ثابتة وبثقة كبيرة في الممثلين، وهذا طبقته في فيلمي De l‪’Autre Côté”.

المخرج تحدث أيضا عن فيلمه المعروف “مذابح العثمانيين ضد الأرمن”، وقال إن هدفه من إخراج هذا العمل التي كانت شخصيته الرئيسة صامتة هو إظهار موقف سياسي، والقول بـ”أننا نحتاج حرية التعبير، والاعتراف بالماضي”. اكين قال إن “الشعب التركي كما الحكومة يعتبر الحديث عن الجرائم التي ارتكبتها الدولة العثمانية بحق الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى، من المحرمات، التي يخشى الحديث حولها من قرب أو بعيد. لذلك جاء انتقاد الفيلم قاسيا وقد فاجأني ذلك، لكني كنت مؤمنا بعملي ورسالتي، وأنا الأرميني الأصل، الموجهة للجمهورين الأرميني والتركي معا”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسامة حميد منذ 5 سنوات

"وأنا الأرميني الأصل" إذا عرف السبب بطل العجب.

المراكشي منذ 5 سنوات

ومذابح الارمن في حق الشعب العثماني والتي ارتكبتها المليشيات الأرمنية والجيش الروسي لا يذكرها أحد أو لأن المهرجان فرنسي بأرض مغربية مراكش بريئة من هذا الهراء

التالي