الجمعيات المهنية للقضاة "تتوسط" بين الرميد والهيني وهذا ما رد به الوزير

11 ديسمبر 2015 - 20:00

أكد مصدر أن الجمعيات المهنية الخاصة بالقضاة دخلت على خط الوساطة لإيجاد حل لقضية القاضيين محمد الهيني وآمال حماني، اللذين أحيلا، بقرار من وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، على المجلس الأعلى.

وكان الرميد قد قرر متابعة القاضي محمد الهيني، نائب الوكيل العام للملك لدى استئنافية القنيطرة، أمام المجلس الأعلى للقضاء من أجل “ارتكاب إخلالات بالواجبات المهنية”، معللا قراره بأن “الأخير اتخذ موقفا يكتسي صبغة سياسية، والإخلال بواجب التحفظ، حسب التقارير الواردة في هذا الشأن”.

كما قرر الرميد متابعة القاضية أمال حماني أمام المجلس الأعلى للقضاء، على خلفية مقال كانت القاضية قد نشرته.

وذكر المصدر أن الجمعيات المهنية طالبت الوزير بلقاء غير رسمي على هامش لقاء تم خلاله توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون مع الوزارة، وتم خلاله اقتراح أن تتواصل مع القاضي الهيني على أساس أن يكف عن إطلاق “التصريحات السياسية” المخالفة لضوابط مهنته، في مقابل توقيف الرميد للمتابعة، غير أن الوزير أكد للمجتمعين به أن “الملف خرج من يده، وأنه الآن بيد المجلس الأعلى، الذي له الحق في البث فيه”.

وأضاف المصدر أن الهيني خرق النظم والأخلاقيات المرعية أكثر من مرة، وأنه سيكون صعبا العودة إلى الوراء في هذه القضية.

وكانت الجمعيات المهنية الخاصة بالقضاة (الودادية الحسنية للقضاة، ونادي قضاة المغرب، والجمعية المغربية للمرأة القاضية، والرابطة المغربية للقضاة) قد اجتمعت بالوزير، صباح اليوم الجمعة، لتوقيع اتفاقيات شراكة وتعاون، بموجبها تحصل على دعم مادي من الدولة لتطوير أنشطتها ومساهمتها في تأطير القضاة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواطن منذ 5 سنوات

وّلاو طالبين السلة بلا عنب اللي دال الدنب يتساهل العقوبة إلى اتفتح باب الوساطات مشا فيها الرميد لحقاش كما اسمح لهادو خصو غذا يسمح لآخرين

بابا إدريس منذ 5 سنوات

إن فتح باب الوساطات فلن يغلق أبدا لذلك فاتركوا المجلس الأعلى يقول كلمته ليتحقق الشعب أن هناك قضاء نزيها أم أن القانون مجرد تسلية بيد القضاة وميدان لا يعرف خباياه غيرهم وبأنهم يستطيعون تكييفه على حسب هواهم كما صرحت القاضية المحترمة أمال حماني التي جعلتنا نفقد الثقة في القضاء بسبب تصريحاتها الخطيرة ..وهي تصريحات كان على نادي القضاة أن ينبهها إليها .كما أن القضاة من المفترض أن لا يتدخلوا في السيسة أو يدلوا بتصريحات تميل لشخص أو جهة ضد أخرى

MOMO13 منذ 5 سنوات

c'est dommage qu'avec le temps le punch de M. Ramid est en train de s'emousser. Mais je sûr que malgré sa fatigue. Il va remettre ces insolents à leur place; on est en droit de penser que les juges tiennent coùte que coùte à batir leur royaume , la fermer et mettre en place leurs propres lois.

التالي