فيروز "بخيلة" وتعشق المال والويسكي و"عدوة للناس" ومتآمرة مع الأسد!

12 ديسمبر 2015 - 11:52

وصفوا نجمة لبنان وأيقونتها فيروز بـ”البخيلة، وعدوة الناس، وعاشقة المال والويسكي ومتآمرة مع الأسد”. هذا ما ورد في عنوان غطى بالحرف العريض معظم غلاف مجلة “الشراع” التي نزل عددها اليوم السبت إلى الأسواق، مع أن تاريخه الاثنين 14 دجنبر الجاري، وفي داخله موضوع احتل 6 صفحات سلبية عن فيروز، وجاء بلا مناسبة، ما جلب غضبا عارما على حسن صبرا، رئيس تحرير المجلة، المقيم في الخارج منذ سنوات.
صبرا، المولود في 1947 والحاصل في 1972 على إجازة بالتاريخ من جامعة بيروت العربية، وبعدها بعام على ماجستير من جامعة القاهرة، والعضو منذ 1990 بمجلس إدارة نقابة الصحافة التي كان أمين سرها طوال 9 سنوات في 3 دورات، هو من قرية “حداثا” بالجنوب اللبناني، وأهم إنجاز لمجلته كان كشفها بعد 4 أعوام من تأسيسها في 1982 لصفقة أسلحة أميركية لإيران، أو ما سموه “ايران- غيت” وأحدث ضجة عالمية، حملت صحيفة “لو موند” الفرنسية على اختياره في 1986 صحافي العام.
وتناول موضوع المجلة فيروز، فأثار موجة غضب في مواقع التواصل، إلى درجة طالب كثيرون بمقاضاة كاتبه بتهمة التشهير بالمطربة والتدخل في خصوصياتها، والتحريض الأخلاقي والاجتماعي عليها، ووصفها بمتآمرة سياسياً على لبنان.
وقام غاضبون “فيسبوكيون” بشكل خاص، بفتح صفحة سموها “مع فيروز ضد مجلّة الشراع” في الموقع التواصلي، طالبوا فيها بأن تسحب السلطات العدد من الأسواق، وأن تعتذر المجلة، المقيم رئيس تحريرها في القاهرة.
وطالب ناشطون في “تويتر” أيضا المكتبات بأن ترفض بيع أعداد “الشراع” بدءاً من العدد المسيء لفيروز التي ذكر صبرا في موضوعه بأنها “جنت المال الكثير، من دون أن تفعل خيراً في حياتها” لأحد، وبأنها تعيش في بيتها، تحتسي فيه ويسكي تفضله على سواه، وهو Chivas Regal الاسكتلندي، وبأنها “مزاجية (..) علاقتها ودية مع الأسد في سوريا”.
وقال حسن صبرا لـ”العربية” إنه غير نادم على نشر الموضوع، “بل على العكس”، ولن يعتذر بحسب ما طالبه غاضبون في مواقع التواصل، ممن هدده بعضهم بقنبلة يرمونها على مكاتب المجلة في بيروت، فاتصل بوزارة الداخلية ليخبر القيّمين عليها بالتهديد الإنترنيتي، مضيفاً أن ما كتبه من معلومات هو نتاج معرفة شخصية عن فيروز، التي زارها مرة في البيت برفقة صديق، ويعشق فنها وأغانيها، لكنه في النهاية صحافي لديه معلومات، فنشرها.

عن (العربية)

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

pour fayrouz منذ 5 سنوات

فيروز ايقونة الغناء العربي تبا لك وللسياسة

ناس حدهوم أحمد منذ 5 سنوات

الفنانة فيروز تحترم ولا أحد له الحق في التدخل في حياتها الشخصية فهي حرة في شرب الويسكي أو الحليب هذا شأنها وليس شأن أحد . وحتى موقفها السياسي من الطاغية السوري فهو رأيها وما علينا إلا أن نقنعها بفاشية الرجل وطغيانه وليس أكثر من ذلك . ولا يمكن إكراهها على شيء ونحن نعتز بفنها وصوتها الملائكي وبه أسعدت الملايين من الناس فكيف نكرهها على ما لا ترضاه لنفسها ؟ .

salah منذ 5 سنوات

اخبار صحيحة كلما دعيت فيروز للغناء بالمغرب تطلب مبالغ خيالية

كمال حسني منذ 5 سنوات

صوت فيروز سيظل في ادهان كل من سمعه.....صوتها لايمكن تقليده هو ماركة مسجلة واما ما كتب عنها اعلاه فلست متاكد منه ومن بين اغانيها اذكر........... غنيت مكة بحبك يا لبنان ياحرية القدس العتيقة وطني أنا لا أنساك فلسطين سلامي لكم يا أهل الأرض المحتلة يا هوى بيروت من قلبي سلام لبيروت لبنان يا أخضر لونك حلو بتذكر يا حبيبي احكيلي عن بلدي بتلوج الدني بيقولوا صغير بلدي بيروت هل ذرفت يامينا الحبايب حملت بيروت رح نبقى سوا الآن الآن وليس غدا احترف الحزن والانتظار جسر العودة يا جسرا خشبيا بيسان سنرجع يوما يافا أذكر يوما البواب يا مال الشام إلى دمشق يا شام عاد الصيف نسمت من صوب سوريا سائلني عن الشام قرأت مجدك شام يا ذا السيف مصر عادت شمسك ذهب شط الإسكندرية أهو ده الي صار أردن أرض العزم عمان في القلب أنا والمساء والأردن موطن المجد بلادنا لنا يا شباب البلاد فتاة سوريا الصحارى ذكرى بردى وطني إربد بغداد والشعراء إليك من لبنان يا تونس الشقيقة رسالة الى جميلة مرحبا عيد بلادي العيد يروي الكويت في ربوع الجهراء قصيدة الإمارات باريس بيتي صغير بكندا الأرض لكم ماذا بعد قتال اثنين يا زمان الوصل بالأندلس أذكر الأندلس.......................واروعها زهرة المدائن..........................

مغربية منذ 5 سنوات

ان تدخل بيتها رفقة صديق وتستغل معرفتك بها لتنشر عنها اخبارا تسىء اليها و ترفع بها مبيعات مجلتك فهذا منتهى اللؤم و الخسة

محمد منذ 5 سنوات

ما شاء الله حتى زين ما خطاطو لو لا !!!كنا نعتبر فيروز ملاك بشري ،يحلق بصوته في سماء اللحن الجميل دو الصوت الجميل !!!!؟؟؟؟

التالي