أبيضار لأهريش: أنت "محسادة" وفاشلة وقد سبقتني لأداء دور عاهرة!

13 ديسمبر 2015 - 19:15

بعد الانتقاد القوي الذي وجهته الممثلة بشرى أهريش، إلى زميلتها لبنى أبيضار، خلال استضافتها في برنامج “قفص الاتهام” على إذاعة “ميد راديو”، وتأكيدها أن بطلة الفيلم السينمائي “الزين اللي فيك” ليست “ممثلة”، خرجت الأخيرة لتؤكد أنه “لا يشرفها” اعتراف أهريش بها ممثلة، لأنها على حد قولها، فاشلة في “التمثيل والسياسية”.

وقالت أبيضار، في حديث مع “اليوم24″، إنه “شيء طبيعي أن لا تعترف بي بشرى أهريش كممثلة مغربية، لأن الحسد والغيرة يلاحقان المرأة الأكثر جمالا ويجلب لها كره الأخريات، خصوصا إذا كانت مشهورة ومُعترف بها عالميا”، في إشارة إلى حصولها على جائزة أحسن ممثلة في المهرجان الدولي للفيلم “خيخون” في إسبانيا.

وأكدت بطلة الفيلم السينمائي “الزين لي فيك”، المثير للجدل، أنها سبق واشتغلت مع أهريش في ثلاثة أعمال، هي “الصباط”، و”زمان كنزة” للمخرج داوود أولاد السيد، والفيلم السينمائي “الفروج” لعبد الله فركوس.

[related_posts]

وأضافت المتحدثة ذاتها أن الجمهور المغربي لا يزال يتذكر دور الممثلة بشرى أهريش كعاهرة في فيلم “الزيرو” لمخرجه نور الدين الخماري، ودور الراقصة في فيلم من إخراج نبيل عيوش، وعدد من الأفلام الاخرى: “هي تهاجمني اليوم فقط لأنها فشلت في تلك الأدوار، بينما تمكنت أنا من أدائها”.

وأضافت: “لا أنزعج أبدا حين يكون الهجوم من ممثلة أقل مني في المستوى.. إن كنت أنا فنانة فاشلة في مجال تخصصي، فهي فاشلة في جميع المجالات، بدءا من التمثيل وصولا إلى السياسة”.

وكانت أهريش قد وجهت خلال برنامج “قفص الاتهام”، أول أمس الجمعة، سهام النقد إلى أبيضار، وأكدت أنه لا يجب التضامن معها بعد الحملة التي تعرضت إليها، قائلة: “هي من شنت الحملة وليس العكس”، في إشارة إلى انتقاد أبيضار للمغرب والمغاربة.

وقالت أهريش إنها لم تشاهد فيلم “الزين اللي فيك”، قبل أن تستدرك أنها شاهدت بعض المقاطع المُسربة بعد الضجة.

وبينما انتقدت أهريش زميلتها في المهنة، وصفت مخرج الفيلم بـ”المُبدع” و”المُتمكن”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سلوی منذ 5 سنوات

يجب سجن ابيضار لتكون عبرة لكل من تشوه المغاربة وتسيء لوطنها

ديديج منذ 5 سنوات

ههه الزين يحشم على زينو والخيب غير لهداه الله

من ابوظبي منذ 5 سنوات

الله يعطيك الصحة على هاد التعليق

nora safi منذ 5 سنوات

الحمقاء امشي الله يهديك ويعفو عنك شكون الي ضحك عليك وقالك انك ممثلة احنا المغاربة مكنعرفوكشي ومكنعترفوشي بك اي اعمال عندك متعتنا بها؟ غير ذاك الزين الي فيك الي تقنتي دوره لانه عبرتي على الواقع الي عايش فيه انت ماشي المغاربة اما بشرى ممثلة رائعة ومحترمة مع انها مثلت دور راقصة لكن مثلته بإتقان واحترام

Fatima Zahra منذ 5 سنوات

Très bien dis! je vous félicite pour votre analyse

tazi منذ 5 سنوات

Lah wmahada monkar chokran alyawm24

حميد منذ 5 سنوات

سلام انا صراحة ابيضار والله عظيم تاتنساين عا اماتى تجي محكمة ديالك ماكرهتش رئيس ايعطيك شي 5 سنوات ديال حبس اواهريش لاش اتحسدك عاندها فركوس ديالها ب2 ماتتدخول ليا تاواحدة راسي

نجاة منذ 5 سنوات

هههه الان البلهاء بدات تنهش كل من يعترض طريقها الله يستر. لا يمكن باي حال من الاحوال ان يصدقك الناس انت تتنفسين بالكذب.هل تستحمرين الناس ام انك غبية.واش بصاح اهريش تتغير منك؟؟؟ منك انت ,انت أ الزين لي فيك؟؟؟ايوا لعجب يعني على جراتك ولكن واش عندك علاش تحشمي؟؟ شوهتي راسك وجنيتي على ذاك ديدان الله يعطيه الذل.سبيتي المغاربة كاملين ومشيتي ضربتي راسك وبغيتي تسبيها في الشرطة.ما خليتي ما نعرتي قدامك صكعين غير دخلت لفرنسا وهي تنقنبل بالارهابيين سبحان الله .بقاتليك غير اهريش الله يهرش ليك اللحم .توصليها بعدا.

xxxx منذ 5 سنوات

بوركت تحليل أكثر من رائع

سامي منذ 5 سنوات

استرن جلودكن فإنها لا تقوى على حر جهنم

reda naciri منذ 5 سنوات

safi n3lo chitan

aziz منذ 5 سنوات

Quand on cherche a attiré l’attention des autres ; un enfant s’impose devant l’écran de la TV … et commence à faire le singe … personne ne lui prête attention … alors il casse tout ce qui se présente à son entourage … personne ne lui prête attention … il éteint la TV … personne ne lui prête attention … à ce moment une arme fatal … il fait KAKA … tout le monde s’y intéresse mais le qualifie … d’emmerdeur … Eh ! Oui ! AYOUCH qui craignait que son film ne serait vendable, a abusé de l’enfant qui est en vous … ABIDAR … il a fait des séquences « porno » pour les vendre aux sites « pornos » qui n’achètent que « le nu » … « ABIDAR » l’adulte s’est laissée guider par l’enfant ABIDAR … qui n’a que « le moi » pour faire exister son corps … J’espère que je n’offense personne … nos acteurs n’ont pas de « staff » ni juridique ni économique pour leur conseiller comment ils doivent « se vendre dans la légalité »… car ils sont pauvres et enfin « KABAHA ALLAH AL FAKR » …

Mansour Essaïh منذ 5 سنوات

نرجو ألطافك يا رب ؛ لا تجعل صلاتنا للاستسقاء في الجمعة الماضية هباءً منثوراً. وتباً للزين لي فيها.

التالي