مصرع طفل في ربيعه الـ12 دهسته حافلة سيتي – باص بفاس

14 ديسمبر 2015 - 15:45

في مشهد مروع، لقي طفل في ربيعه الـ12 ، مصرعه بعد أن دهسته حافلة ” سيتي – باص”، مساء يوم أمس الأحد، حيث لفظ الطفل أنفاسه الأخيرة بمكان الحادث متأثرا بجروحه.
و علم “اليوم 24″ من مصدر امني أن أصدقاء الطفل الذين تتراوح أعمارهم ما بين 13 و16 ، و الذين كانوا برفقته على الحافلة التي كانت ستقلهم من ” باب الجياف” بحي فاس الجديد، نحو المركب الرياضي الحسن الثاني، لحضور مقابلة في كرة القدم جمعت الوداد الرياضي الفاس واتحاد تمارة برسم بطولة القسم الوطني الثاني، قدموا روايتهم للحادث، وكشفوا في تصريحاتهم للشرطة انه في ظل قلة الحافلات المتجهة إلى المركب الرياضي، وقع اكتظاظ بالحافلة التي صعد إليها عدد كبير من الأطفال والشبان، مما تسبب في حالة من الفوضى داخل الحافلة. واستنادا الى الرواية ذاتها فانه في ظل حالة الاكتظاظ سقط الطفل من الحافلة أرضا. واتهم بعضهم احد مراقبي الحافلة بدفع عدد من الركاب لأجل إفراغ المكان المخصص لإغلاق الباب الأمامي، مما تسبب في سقوط الطفل.

PHOTO2
إدارة شركة سيتي باص، سارعت إلى تقديم روايتها للحادث، في بلاغ توصل ” اليوم 24″ بنسخة منه، حيث كشف بلاغ الشركة، أن الطفل عمد إلى التسلق في حافلة الخط رقم 42 ، بعد إقلاعها ببضعة أمتار من محطة باب الجياف، حيث سقط من الحافلة و توفي على الفور.
و كشفت شركة ” سيتي – باص” في بلاغها، أنها طالبت من المحققين، الرجوع إلى تسجيلات كاميرات المراقبة الموجودة بالمحطة المخصصة لحافلات النقل الحضري بباب الجياف قصد التأكد من حقيقة ما جرى، كما طالبوا بتشديد المراقبة الأمنية على محطات انطلاق الحافلات المتجهة نحو المركب الرياضي، ومواكبتها وتأمينها طيلة مسارها تفاديا لمثل هذه الأحداث المؤلمة، بحسب تعبير بلاغ شركة ” سيتي – باص” للنقل الحضري بفاس.
و علم ” اليوم24 ” أن النيابة العامة أمرت بإخضاع جثة الطفل للتشريح الطبي، وأوقفت مراقب الحافلة، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث، بعد أن استمعت الشرطة لأقوال و تصريحات زملاء الطفل المتوفى، كما استدعت شهودا تقدمت بهم عائلة الطفل، وردت الشركة بتقديم لائحة شهود نفي لتبرئة مراقب الحافلة من اتهامه من قبل زملاء الطفل بإقدامه على دفع الضحية والتسبب في سقوطه من الحافلة.
يذكر انه مع كل مقابلة في كرة القدم، تعيش حافلات النقل الحضري حالة من الفوضى، بسبب إقدام الأطفال و الشبان خصوصا بالأحياء الشعبية، إلى تسلق الحافلات و اخذ أماكنهم على أسطحها، في غياب أي تدخل مسؤول من لدن الشركة أو أجهزة الأمن.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ياسين منذ 5 سنوات

صراحة كلام الطرفين فيه مصداقية حيت الشركة جل مراقبيها من اصحاب الصوابق كذالك في سوئ سلوك المواطنين من المناطق الشعبية وعدم احترامهم لنفسهم قبل احترامهم للاخر

التالي