وزراء: زليخة نصري عصامية وهبت نفسها لخدمة الفقراء -فيديو

16 ديسمبر 2015 - 23:20

تصوير: منير عبد الرزاق

خلفت وفاة زليخة نصري المستشارة الوحيدة في الديوان الملكي، وأول امرأة مغربية تصل إلى هذا المنصب، صدمة في صفوف الحكومة وباقي المسؤولين.

 رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، ووزراؤه، الذين حضر أغلبهم، عصر اليوم، لتشييع جثمان الراحلة بمقبرة الشهداء بالرباط أجمعوا في تصريحاتهم على المعدن الخالص لزليخة نصري وعصاميتها ودفاعها المستميت عن الفقراء.

 وقال رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، الذي كان الحزن باديا على محياه، إن المغرب فقد امرأة عصامية كانت وفية لوطنها ولملكها.
وأضاف بنكيران أن “الفقيدة كانت تتصل بنا وتزورنا بتكليف من الملك محمد السادس، وتبلغه رسائلنا، وقد لمسنا فيها الجدية والتفاني في خدمة الوطن والإخلاص الكامل والمطلق للملك، وأضاف “ماذا عساي أن أقول في سيدة يعرف الجميع مسارها الجاد في حياتها كلها، وارتقائها للسلاليم بكفاءتها وعصاميتها؟! لم تتكئ في ذلك على مال أو أهل”،  مبرزا أن الوطن يعترف لها بذلك، كما اعترف لها الملك أيضا، خصوصا أنها أدت مهمتها وانتقلت إلى ربها، عسى أن يكون لقاؤها به لقاء خير، يختم رئيس الحكومة شهادته“.

 من جهته، قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في تصريح لموقع “اليوم 24” إن المغرب فقد امرأة عصامية عرفت باستماتتها ودفاعها عن الوطن وإشاعة ثقافة التضامن، لذلك استحقت لقب محامية الفقراء عن جدارة واستحقاق، نسأل الله أن يتغمدها بواسع رحمته.

 أما نبيل بن عبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة، فكان جد متأثر بوفاة الراحلة، إذ أكد أن المغرب فقد امرأة تركت بصمتها في الساحة الوطنية، وتقلدت مناصب أساسية، مشيرا إلى أنها كانت حازمة وتتحكم في الملفات المنوطة بها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي